رياضة

الموعد والقنوات الناقلة وتشكيل مباراة منتخب مصر ضد كينيا‎
تاريخ النشر: 25 مارس 2021 10:43 GMT
تاريخ التحديث: 25 مارس 2021 14:55 GMT

الموعد والقنوات الناقلة وتشكيل مباراة منتخب مصر ضد كينيا‎

يحل منتخب مصر ضيفا ثقيلا على منافسه منتخب كينيا، مساء اليوم الخميس، في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس

+A -A
المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يحل منتخب مصر ضيفا ثقيلا على منافسه منتخب كينيا، مساء اليوم الخميس، في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تستضيفها الكاميرون، مطلع العام المقبل.

وتقام، اليوم -أيضا- في الجولة ذاتها مواجهة جزر القمر ضد ضيفه توغو في إطار منافسات المجموعة ذاتها.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح مواجهة منتخب مصر ضد كينيا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية.

الموعد والقنوات الناقلة

تقام مباراة مصر ضد كينيا في تمام الساعة السادسة، مساء اليوم الخميس، بتوقيت القاهرة على ملعب ”نيايو ناشيونال“ بالعاصمة الكينية نيروبي.

وتذاع المباراة عبر قناة ”بي إن سبورتس 4“ بصوت المعلق أحمد الطيب.

ترتيب المجموعة وسيناريوهات التأهل

يتصدر منتخب مصر ترتيب المجموعة السابعة برصيد 8 نقاط بفارق الأهداف عن جزر القمر الذي جمع أيضا 8 نقاط.

ويحتل منتخب كينيا المركز الثالث برصيد 3 نقاط ثم يحتل منتخب توغو المركز الأخير برصيد نقطة واحدة وفقد آماله في التأهل للبطولة.

ويحتاج منتخب مصر للفوز أو التعادل لتأمين تأهله رسميا لأمم أفريقيا التي يحمل لقبها 7 مرات سابقة آخرها عام 2010.

ويحتاج منتخب كينيا للفوز فقط في آخر جولتين أمام مصر ثم توغو للوصول إلى 9 نقاط بشرط خسارة مصر أمام جزر القمر في الجولة الأخيرة أو هزيمة جزر القمر أمام توغو ومصر.

2021-03-163963004_1838391246317307_7526488592750248903_o

تفوق تاريخي

يتفوق منتخب مصر على حساب كينيا في تاريخ مواجهاتهما، وبدأت اللقاءات بالدور الثاني لتصفيات قارة أفريقيا المؤهلة لبطولة كأس العالم 1978 وتعادلا دون أهداف في كينيا وفاز منتخب مصر بهدف دون رد بالقاهرة.

ولعب المنتخبان في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 1980، وفاز المنتخب الكيني في ملعبه بنتيجة 3-1 ولكن المنتخب المصري فاز بالقاهرة بنتيجة 3-0.

وفاز المنتخب المصري في تصفيات أولمبياد سيول 1988 ذهابا بنتيجة 4-0 وإيابا في كينيا بنتيجة 3-1، وتغلب الفراعنة على كينيا في نهائي دورة الألعاب الأفريقية 1987 بنتيجة 1-0 كما تقابلا في كأس الأمم الأفريقية 1988 وفاز المنتخب المصري بنتيجة 3-0.

وتجدد الموعد بين المنتخبين في تصفيات كأس العالم 1990 وتعادلا في كينيا دون أهداف ثم فاز الفراعنة في مصر بثنائية دون رد ثم كان آخر لقاء رسمي بين المنتخبين يوم الـ14 من نوفمبر 2019 بالجولة الأولى للتصفيات المؤهلة وتعادلا بهدف لكل منهما.

أسلحة الفراعنة.. وعودة صلاح

يحشد المنتخب المصري أسلحته من أجل العبور رسميا لنهائيات كأس الأمم الأفريقية بقيادة مديره الفني حسام البدري، الذي يواجه انتقادات واسعة تارة بسبب تجاهل ضم بعض اللاعبين لقائمة المنتخب واتهامات مجاملة لاعبين بعينهم وتارة بسبب تمسكه بسفر أيمن أشرف، مدافع الأهلي، رغم شكواه من الإصابة بخشونة في الركبة.

ويغيب عن صفوف منتخب مصر عدة نجوم للإصابة، على رأسهم رمضان صبحي وعبد الله السعيد ثنائي بيراميدز وأحمد حسن ”كوكا“، مهاجم أولمبياكوس اليوناني، وأحمد أبو الفتوح ظهير أيسر الزمالك بجانب عدم جاهزية أيمن أشرف.

ويشهد لقاء كينيا عودة محمد صلاح لقيادة منتخب مصر بعد غياب طويل منذ الخروج المبكر من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 في مصر بدور الـ16 على يد جنوب أفريقيا.

ويعتمد حسام البدري على تشكيلة تضم الحارس محمد الشناوي وأمامه رباعي خط الدفاع أحمد حجازي، ومحمود حمدي ”الونش“، ومحمد هاني، وأحمد أيمن منصور.

ويقود خط الوسط طارق حامد، وحمدي فتحي، ومحمد مجدي ”قفشة“، ويلعب محمد صلاح في خط الهجوم بجوار محمود حسن ”تريزيغيه“، ومصطفي محمد.

ويجلس علي دكة البدلاء محمود عبدالرحيم ”جنش“، ومحمد النني، وعلي جبر، وعمر جابر، وحسام حسن، ومصطفي فتحي، وأحمد سيد زيزو، ومحمد شريف، وعمرو السولية، ومحمد فاروق، وياسر إبراهيم، وعبدالله جمعة.

مفاجأة كينيا

يسعى المنتخب الكيني لتحقيق مفاجأة والفوز على حساب مصر بحضور صلاح والتمسك بآخر بصيص أمل للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية.

ويقود المنتخب الكيني المدرب جاكوب مولي الذي أكد في تصريحات للصحفيين قبل اللقاء أن المباراة تعد بمثابة ”حياة أو موت“ فلا بديل أمام منتخب كينيا سوى الفوز بالمباراة على حساب مصر.

ويغيب عن منتخب كينيا قائده فيكتور وانياما نجم توتنهام الإنجليزي الأسبق لأسباب فنية، ويعتمد مولي على تشكيلته التي تضم الحارس جيمس ساروني وأمامه الرباعي جوش أونيانغو وإيريك أوما ودانييل ساكاري وهارون موالي في خط الدفاع.

ويقود خط الوسط كينيث ميجونا ودونكان أوتينو وكيفين كيماني مع ثلاثي الهجوم مايكل أولونجا ومسعود جوما ودافيد أوينو.

وقال ضياء السيد، المدرب العام الأسبق لمنتخب مصر، لـ“إرم نيوز“، إن مواجهة كينيا ستكون في غاية الأهمية للفراعنة محذرا من صعوبة اللقاء؛ لأن كرة القدم الأفريقية تتغير بسرعة شديدة وخاصة في إطار المنتخبات، فالفوارق تتقارب بشكل كبير.

وأوضح أن منتخب مصر سيستفيد بعودة نجم كبير بقيمة صلاح لقيادة خط الهجوم مع خروج مصطفى محمد لأوروبا واكتسابه خبرات مهمة وتألقه بشكل لافت مع وجود الجناح تريزيغيه وبالتالي أصبح خط الهجوم بنكهة أوروبية.

وحذر ضياء من ترك مساحات في عمق دفاع المنتخب وضرورة التركيز في الكرات العرضية خاصة أن أولونغا من اللاعبين أصحاب القامات الطويلة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك