وليد سليمان يفجر مفاجأة جديدة حول مباراة الأهلي والترجي بنهائي دوري أبطال أفريقيا 2018 (فيديو)

وليد سليمان يفجر مفاجأة جديدة حول م...

ويروي كواليس أزمة السوبر المصري.

المصدر: مصطفى عادل- إرم نيوز

فجر وليد سليمان لاعب النادي الأهلي المصري مفاجأة حول نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018، الذي خسره الفريق الأحمر أمام الترجي التونسي بثلاثية نظيفة.

وقال سليمان في تصريحات تليفزيونية: ”منذ وصولنا للمطار شعرنا بصعوبة الأجواء في تونس وشعرنا كأننا في حرب وليست مباراة في كرة القدم، قبل أن تبدأ الجماهير في قذف حافلة الفريق“.

وأضاف: ”قرر باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق وقتها عدم خوض اللقاء بسبب إصابة هشام محمد لاعب الفريق بجرح قطعي في الجبهة لكننا فوجئنا بخوض المباراة“.

وتابع: ”لا أعرف كواليس ما حدث حتى الآن، للأسف فقد شعرنا جميعاً بأن الإعلام المصري لم يساندنا في لقاء العودة بل كان على العكس تماماً، كما أن سيناريو المباراة كان سبباً في ضياع اللقب الإفريقي بسبب الهدف الذي سكن شباكنا في الثواني الأخيرة من الشوط الأول ولولا هذا الهدف لتغيرت الأمور تماماً“.

وخسر الأهلي بثلاثية نظيفة أمام الترجي التونسي بنهائي دوري أبطال أفريقيا 2018، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز المارد الأحمر 3/1.

من جهة أخرى أكد وليد سليمان أنه شعر بتقدير كبير عند تجديد تعاقده مع القلعة الحمراء، قائلًا: ”لم أكن أتوقع كل هذا الكم من التقدير عند تجديد عقدي مع النادي الأهلي. كان التجديد خلال المواسم السابقة عن طريق جلسة مع مدير الكرة، إلا أن تلك المرة فوجئت فيها بأن هناك اجتماعا مع لجنة التخطيط بالنادي التي أعطت تقديرا كبيرا لي ولكل ما قدمته مع النادي ولذلك وقعت على العقد الجديد دون أي شروط“.

وأردف: ”في حالة إذا ما قررت إدارة النادي توجيه الشكر لي والاستغناء عن خدماتي فسوف تكون وجهتي القادمة أيا من ناديي بتروجت أو إنبي اللذين سبق أن لعبت لهما، أما في حالة إذا ما تلقيت عرضا من نادي الزمالك فمن المؤكد أنني لن أوافق على الانتقال إليه، ليس تقليلا من شأن الأبيض، ولكنني أرى أن أي لاعب لا بد أن يختم حياته داخل ناديه وهو ما ينطبق أيضا على لاعبي الزمالك“.

وأشار وليد إلى أن انتقاله للأهلي شهد العديد من المواقف الصعبة، بعدما تلقى وعدا من مسؤولي إنبي بالموافقة على عرض المارد الأحمر، قبل أن يعودوا ويتراجعوا في ذلك الوعد، ما تسبب في صدمة وامتنع عن الطعام وبكى، وذهب به أحد أصدقائه إلى المستشفى في إثر تلك الصدمة بعدما شعر أن حلم حياته قد تبخر“.

وواصل: ”تعد تلك واحدة من 3 مرات بكيت فيها بسبب النادي الأهلي، كانت المرة الأولى عقب مباراة القمة عام 1992، والثانية عندما كنت ألعب بصفوف إنبى وهتفت جماهير الأهلي باسمي“.

واستكمل حديثه قائلا: ”كنت أشعر بالقلق ألا يتم تجديد التعاقد معي تلك المرة في الوقت الذي أسعى فيه من أجل ختام حياتي في النادي الأهلي، مثلما حدث مع لاعبي الجيل الذهبي الذين كنت معاصرا لهم، وهو شيء يدعو للفخر، كنت أريد أن أقدم شيئا للنادي مثلما فعلوا، وقدرني الله أن أكون لاعبا مؤثرا في الفترة الأخيرة لأن المدرب رينيه فايلر كان يقول لي دائما إنه يعتمد عليّ في تغيير شكل اللعب لأنني عندما أشارك أساهم في إحراز الأهداف أو صناعتها“.

وأشاد صانع ألعاب النادي الأهلي بفايلر قائلا: ”مدرب جيد للغاية وله مدرسته الخاصة قبل كل مباراة حيث لا يحب إضاعة وقت التدريبات فهو دائما يتحدث في المحاضرة خلال التدريبات عن كل شيء يخص اللاعبين والمنافسين، وهو ما كان يفعله مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق للقلعة الحمراء، ودائما ما ينجح في تجهيز اللاعبين بشكل جيد وقراءة المباريات“.

وأشاد سليمان أيضا بمدربه السابق باتريس كارتيرون المدير الفني الحالي لنادي الزمالك، حيث قال اللاعب: ”كارتيرون مدرب جيد ونجح في التعامل معي بشكل جيد ولذلك فقد شاركت معه في جميع المباريات وأصبحت هدافا للفريق ووصلنا إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، ولكن ما كان ينقصه هو التوفيق فقط، حيث فوجئ بغيابات كثيرة ومؤثرة قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا ولكنه مدرب جيد وهو ما تؤكده نتائجه مع نادي الزمالك“.

وعن رحيل الثلاثي الكبير حسام عاشور وأحمد فتحي وشريف إكرامي، قال سليمان: ”النادي الأهلي لا يقف على أي لاعب، ولكن في نفس الوقت كنت أتمنى استمرار هذا الثلاثي لما يتمتعون به من خبرات وقدرات فنية“.

وروي سليمان تفاصيل أحداث مباراة السوبر المصري الأخيرة أمام الزمالك، حيث قال: ”عقب المباراة حاولت فض الاشتباك بين اللاعبين إلا أنني فوجئت بمن يضربني في ظهري ليتقدم لي بعدها بعض لاعبي الزملك وأمير وأحمد مرتضى باعتذار ثم تحدثت مع عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية وأكد لي أنني سوف أحصل على حقي، وأرى أن الخطأ قد بدأ من عبد الله جمعة بعدما ذهب إلى جماهير الأهلي ولو لم يذهب لما كان لشيء أن يحدث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com