هل قصد ”كهربا“ توجيه هذه الرسالة لمجلس إدارة النادي الأهلي المصري؟ (شاهد) – إرم نيوز‬‎

هل قصد ”كهربا“ توجيه هذه الرسالة لمجلس إدارة النادي الأهلي المصري؟ (شاهد)

هل قصد ”كهربا“ توجيه هذه الرسالة لمجلس إدارة النادي الأهلي المصري؟ (شاهد)

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يشعر محمود عبدالمنعم كهربا لاعب وسط منتخب مصر الأول لكرة القدم ونادي أفيس البرتغالي بالغضب من مسؤولي الأهلي بسبب غموض موقفهم من التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، رغم التضحيات التي قام بها من أجل الانتقال للقلعة الحمراء بالرحيل عن الزمالك في نهاية الموسم الماضي، والانتقال للدوري البرتغالي كمحطة للعودة للأهلي.

وكتب كهربا عبر حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور ”إنستغرام“: ”أنا نفسي أفهم !! هو كل تأخيرة وفيها خيرة ولا خير البر عاجله ولا خير الأمور الوسط، عشان بس أعرف أخطط لمستقبلي“.

وكشف مصدر مقرب من كهربا السر وراء الجملة التي قالها اللاعب عبر حسابه على ”إنستغرام“ حيث قال المصدر في تصريحات لإرم نيوز: ”كهربا يرى أن هناك حالة من الغموض في موقف الأهلي في ضمه خلال فترة الانتقالات الشتوية، حيث لم يحصل على قرار رسمي من الإدارة بضمه في يناير، ويرى أن هناك تسويفًا غير مفهوم رغم أنه قدم كل التنازلات الممكنة حتى يعود لناديه القديم“.

وأضاف المصدر: ”اللاعب طلب من مسؤولي الأهلي أكثر من مرة حسم موقفه بشكل نهائي من أجل تحديد مستقبله، ففي حالة عدم التعاقد معه سيختار أحد العروض التي يمتلكها، خاصة أنه يرغب في المشاركة بشكل أساسي من أجل الحفاظ على مكانه في تشكيل منتخب مصر الأول لكرة القدم في المرحلة المقبلة“.

وتابلع: ”هناك تباطؤ في الأهلي في حسم مصير كهربا لعدة أسباب أولها أن النادي يحق له قيد لاعبين فقط في قائمته المحلية خلال فترة الانتقالات الشتوية، وفايلر يرغب في ضم أكثر من صفقة بخلاف كهربا، ثانيًا: هناك عدة مراكز تعاني نقصًا مثل: خط الوسط المدافع، خاصة بعد الإصابة التي تعرض لها حمدي فتحي لاعب وسط الفريق بقطع في غضروف الركبة والتي تسببت في غيابه عن صفوف الفريق لنهاية الموسم الحالي حيث يسود تجاه في الجهاز الفني لضم لاعب وسط مدافع في يناير لتعويض غياب اللاعب، وكذلك حاجة الفريق لضم مدافع بعد أن أثبت لقاء النجم الساحلي أن خط دفاع الفريق يحتاج لضم مدافع دولي مثل أحمد حجازي، ثالثًا : مركز كهربا في الأهلي حاليًّا ممتلئ في ظل وجود حسين الشحات ورمضان صبحي وجيرالدو وجونيور أجاي وأحمد الشيخ“.

وأردف: ”السبب الرابع والأهم هو أن اللاعب مهدد بالإيقاف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم في أي وقت بسبب شكوى الزمالك ضده لرحيله في نهاية الموسم دون موافقة النادي، وكذلك الأنباء التي ترددت عن أن نادي أفيس البرتغالي سيقدم شكوى ضد اللاعب بسبب الانقطاع عن تدريبات الفريق دون إذن“.

على الجانب الآخر تسود حالة من الانقسام في الأهلي حول قضية تقديم طلب لاتحاد الكرة من أجل فتح الاستبدال خلال فترة الانتقالات الشتوية، حيث يرى البعض أن النادي في حاجة لضم أكثر من صفقة في يناير لسد العجز في بعض المراكز في الفريق، لذا يجب الانضمام للزمالك في طلب فتح الاستبدال، فيما يري البعض ضرورة رفض الاستبدال من أجل حرمان الزمالك من دعم الفريق بصفقات قوية، حيث يحق للفريق الأبيض حاليًّا استبدال لاعب واحد فقط في يناير

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com