كواليس الصراع الخماسي على تدريب منتخب مصر

كواليس الصراع الخماسي على تدريب منتخب مصر

المصدر: القاهرة - من كريم محمد

قبل ساعات من الاجتماع الحاسم لمجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة جمال علام، اليوم الأحد، بمشروع الهدف بالسادس من أكتوبر، يبقى ملف المدير الفني الجديد لمنتخب مصر الأبرز على طاولة الاجتماع.

اللجنة الخماسية المكلفة من جانب مجلس الجبلاية بتولي دراسة السير الذاتية للمدربين المرشحين لتولي المهمة، استقروا على خمسة أسماء للمفاضلة بينها لتولي قيادة منتخب مصر.

وتستعرض شبكة إرم الإخبارية الأسماء الخمسة المرشحة لتدريب منتخب مصر، خلفاً للمدير الفني شوقي غريب، الذي فشل في قيادة الفراعنة للتأهل لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2015.

1- رينار

يبقى الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار، على رأس قائمة المرشحين لتولي المهمة خلفاً لغريب.

رينار يملك الخبرة الإفريقية، فقد حصد بطولتين لأمم إفريقيا مع زامبيا وكوت ديفوار عامي 2012 و2015.

ويعتبر رينار من المدربين أصحاب الطموح، والأهم أنه يحلم بقيادة منتخب مصر لمعرفته بتاريخ وقيمة الفراعنة.

2- جريس

نجح الفرنسي آلان جريس، المدير الفني السابق لمنتخب السنغال، في تكوين فريق قوي لأسود التيرانجا استطاع من خلاله العودة لأمم إفريقيا.

جريس ضمن دائرة المرشحين لمنتخب مصر، ولكن اتهامات الفشل تطارده بعد أن أخفق في التأهل للدور الثاني لبطولة الأمم الإفريقية.

3- ريكارد

يظل الهولندي فرانك ريكارد، المدير الفني السابق لمنتخب السعودية، أحد المرشحين بقوة لتدريب الفراعنة.

ويراهن مجلس الجبلاية على كون ريكارد نجماً لامعاً في سماء كرة القدم، بعد تجربته الرائعة مع منتخب هولندا كلاعب، إلى جانب كونه مدرباً لامعاً مع برشلونة خلال الفترة بين 2003 إلى 2006.

4- ليكنز

استطاع البلجيكي ليكنز، المدير الفني لمنتخب تونس، أن يفرض اسمه بقوة على دائرة المرشحين لتدريب منتخب مصر.

ليكنز نجح في تجديد دماء منتخب تونس، وقدّم مستويات كبيرة في تصفيات أمم إفريقيا، كما أنه كاد يتأهل للمربع الذهبي للبطولة القارية لولا الظلم التحكيمي في مباراة غينيا الإستوائية بدور الثمانية للبطولة.

5- شتيلكه

يبقى اسم الألماني شتيلكه، المدير الفني لمنتخب كوريا الجنوبية، أحد المرشحين لتولي قيادة الفراعنة.

شتيلكه قاد منتخب كوريا للتأهل إلى الدور النهائي لبطولة كأس الأمم الآسيوية، ونجح في إعادة البريق للشمشون الكوري بعد سنوات من الخفوت.

ويبقى شتيلكه من المدربين أصحاب الخبرات الذين يحظون بدعم بعض الأسماء داخل مجلس الجبلاية الذين يميلون للمدرسة الألمانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com