النادي الأهلي المصري يكشف موقفه من دعم تركي آل الشيخ لصفقة محمود ”كهربا“ – إرم نيوز‬‎

النادي الأهلي المصري يكشف موقفه من دعم تركي آل الشيخ لصفقة محمود ”كهربا“

النادي الأهلي المصري يكشف موقفه من دعم تركي آل الشيخ لصفقة محمود ”كهربا“

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

كشف النادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب موقفه من عرض تركي آل الشيخ، مالك نادي ألميريا الإسباني، ورئيس هيئة الترفيه في السعودية والمالك السابق لنادي بيراميدز ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، بالتدخل في صفقة محمود عبدالمنعم ”كهربا“، لاعب أفيس البرتغالي والزمالك السابق، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل.

وكان تركي قد صرح، أمس السبت، في فيديو أثناء جلسته مع جماهير الأهلي المفرج عنهم بعد تنازله عن حقه القانوني في الشتائم التي وجهوها له أثناء خلافاته مع إدارة القلعة الحمراء: ”مستعد لإنهاء صفقة كهربا لصالح الأهلي في دقائق، وأنتظر الإذن من إدارة الخطيب“.

وقال مصدر داخل الأهلي في تصريحات لـ“إرم نيوز“، يوم الأحد: ”منذ بداية التصالح الذي حدث بين الخطيب وإدارته من طرف، وتركي من طرف ثانٍ، وهناك اتفاق بين أعضاء إدارة القلعة الحمراء على عدم وجود تعاون مع وزير الترفيه السعودي في ملف الصفقات أو التعاقد مع مدير فني أجنبي، حتى لا تتكرر الأزمة السابقة، خاصة أن قطاعًا عريضًا من جماهير النادي يرفض بشكل قاطع تدخل تركي في الفريق الأول لكرة القدم، سواء بدفع مكافآت أو التعاقد مع صفقات أو جهاز فني“.

وأَضاف المصدر: ”إدارة الأهلي ترى أنها استطاعت من دون دعم تركي أن تكوّن فريقًا قويًا بالتعاقد مع عدد من الصفقات السوبر مثل حسين الشحات من العين الإماراتي بـ5 ملايين دولار، وتمديد إعارة رمضان صبحي مقابل مليون و750 ألف دولار، وأليو ديانغ وحمدي فتحي ومحمود متولي وياسر إبراهيم وجيرالدو، كما تم تجديد عقود جونيوزر أجايي والتونسي علي معلول والتعاقد مع الفرنسي كارتيرون والأورغوياني لاسارتي والسويسري فايلر كمدربين للفريق، لذا لا يوجد أي داعٍ للعودة للاعتماد على تركي في ملف التعاقد مع صفقات أو أجهزة فنية، خاصة أن النادي أصبح لديه الإمكانيات المالية التي تمكنه من التعاقد مع الصفقات التي يرغب بها“.

وتابع أن هناك تخوفًا من أزمة بين صفوف الفريق حال قيام تركي بمنح بعض لاعبي الفريق مكافآت دون البعض الآخر، كما حدث أثناء تواجده كرئيس شرفي للنادي، وحدثت فتنة بسبب دعمه لصفقة صلاح محسن وتسبب في أزمة توقيع عبدالله السعيد لاعب الفريق السابق للزمالك ثم عرضه للبيع، بعدما طلب اللاعب الحصول على 20 مليون جنيه في الموسم.

وأشار المصدر: ”الأهلي يرحب بعودة التعاون مع تركي في ملف إنشاء مدينة رياضية للقلعة الحمراء من ضمنها مشروع استاد الأهلي، خاصة أن التعاون في هذه النقطة سيكون استثمارًا وتبادل منفعة وليس دعمًا مقابل التدخل في شؤون الفريق والظهور أمام وسائل الإعلام بأنه المسيطر على شؤون النادي، كما يرحب الأهلي بالتعاون مع تركي في تطوير قناة الأهلي، خاصة أن هناك أزمة كبيرة تهدد بإغلاقها بسبب تحقيقها خسائر مالية كبيرة بعد فشل الشركة الراعية في جذب شركات راعية وإذاعة إعلانات عبر البرامج التي تقدم فيها“.

ومن جانب آخر، تلقى أحمد الشيخ، لاعب الأهلي، عرضًا من الدوري الكويتي للانتقال خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وطلب الشيخ من إدارة الأهلي السماح له بالرحيل في يناير بسبب خروجه نهائيًا من حسابات فايلر المدير الفني للفريق، حيث لم يشارك في مباريات الفريق منذ التعاقد مع المدير الفني الحالي سوى في دقائق قليلة، ويرغب في أن يحصل على فرصة للمشاركة بشكل أساسي لاستعادة مستواه الفني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com