المقاولون يواصل التقدم ويقترب من المربع الذهبي

السلطات الأمنية تسمح للجماهير بالحضور في المدرجات بالدوري للمرة الأولى منذ كارثة استاد بورسعيد في أول فبراير شباط 2012 والتي راح ضحيتها أكثر من 70 مشجعا في أسوأ كارثة رياضية بالبلاد.

واصل المقاولون العرب تحت قيادة المدرب المخضرم حسن شحاتة تقدمه في ترتيب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بفوزه 3-2 على الداخلية اليوم الأربعاء، ليقترب الفريق من المربع الذهبي مع عودة الجماهير للمدرجات في المسابقة بعد غياب ثلاث سنوات.

وسمحت السلطات الأمنية للجماهير بالحضور في المدرجات بالدوري للمرة الأولى منذ كارثة استاد بورسعيد في أول فبراير شباط 2012 والتي راح ضحيتها أكثر من 70 مشجعا في أسوأ كارثة رياضية بالبلاد.

وتقدم الغاني ارنست بابا اركو للمقاولون من ضربة رأس قبل مرور ربع ساعة من زمن اللقاء، لكن أحمد قطاوي تعادل للداخلية مع تبقي سبع دقائق على نهاية الشوط الأول بتسديدة من مدى قريب بعد تمريرة عرضية من أحمد صديق.

وأعاد محمد فضل التفوق للمقاولون قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول، ثم تعادل حسام سلامة مجددا للداخلية بعد مرور ساعة من زمن اللقاء.

وانتزع المقاولون انتصاره الثالث على التوالي والرابع في آخر خمس مباريات، بعدما أحرز بابا اركو هدفه الثاني في اللقاء من ركلة جزاء قبل دقيقة واحدة على النهاية.

ورفع المقاولون رصيده إلى 30 نقطة من 20 مباراة ليتقدم إلى المركز السادس بفارق نقطتين وراء وادي دجلة صاحب المركز الرابع فيما يحتل الداخلية المركز 14 وله 24 نقطة.

وغاب الاتحاد السكندري عن الانتصارات للمباراة الثالثة على التوالي بعد تعادله بدون أهداف مع ضيفه الجونة.

ويأتي الاتحاد في المركز 12 وله 26 نقطة متقدما بست نقاط على الجنوة صاحب المركز 16.

وفي وقت سابق اليوم، أخفق ألعاب دمنهور الوافد الجديد للأضواء في الاستفادة من عودة الجماهير للمدرجات ليخسر 3-1 على أرضه أمام سموحة وصيف بطل الموسم الماضي.

وتقدم هيرمان كواو من ساحل العاج لسموحة في الدقيقة 18 بعد تمريرة من أيمن أشرف ثم ضاعف مصطفى طلعت تفوق الفريق بعد ركلة ركنية في الدقيقة 78.

واختتم صلاح أمين ثلاثية سموحة قبل أربع دقائق من النهاية بتسديدة قوية، فيما قلص حمادة الغنام الفارق لدمنهور من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وهذا أول انتصار لسموحة بعد غياب خمس جولات ليرفع الفريق رصيده الى 22 نقطة من 20 مباراة في المركز 15.

وخسر دمنهور للمرة السادسة على التوالي ليظل في المركز 19 وقبل الأخير برصيد تسع نقاط متقدما بنقطة واحدة على الأسيوطي متذيل الترتيب والذي تعادل 1-1 مع ضيفه حرس الحدود.

واستمر غياب الأسيوطي عن الانتصارات في أول موسم له بالدوري الممتاز، لكنه على الأقل انتزع نقطة في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق ركلة جزاء نفذها النيجيري برينس توتشوكو ناكي بنجاح.

وكان حرس الحدود تقدم أيضا من ركلة جزاء نفذها محمد حليم في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، لكن الفريق تعادل للمرة السابعة على التوالي والثامنة في آخر تسع جولات ليصبح في المركز 13 وله 26 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com