ألغام في طريق حسام البدري مع منتخب مصر

ألغام في طريق حسام البدري مع منتخب مصر

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

منذ إعلان تعيين حسام البدري مديرًا فنيًا لمنتخب مصر وهناك حالة من الانقسام تسيطر على المشهد الكروي في مصر خاصة أن البدري كان خارج دائرة الترشيحات في الأيام الماضية ثم تم تعيينه بشكل مفاجئ.

ويملك البدري خبرات طويلة في مجال التدريب منذ أن خاض أول تجربة كمدير فني للأهلي عام 2009 وعلى مدار 10 أعوام كاملة درّب خلالها عدة أندية بخلاف الأهلي على رأسها المريخ السوداني وأهلي طرابلس الليبي وإنبي والمنتخب الأولمبي المصري بجانب دوره كرئيس لإدارة الكرة بنادي بيراميدز.

ورغم كل هذه الخبرات إلا أن طريق البدري سيكون مليئًا بالألغام مع منتخب مصر وهو ما تستعرضه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

التعامل مع صلاح

عانى منتخب مصر من أزمة كبيرة في الفترة الأخيرة مع المدرب المكسيكي خافيير أجيري من خلال أزمات النجوم وعلى رأسهم محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي الذي تحول إلى أزمة في وجه المنتخب.

ويحتاج صلاح لمعاملة تسويقية وإدارية خاصة وهو تحد كبير ليس فقط في وجه اتحاد الكرة ولكن أيضًا مع البدري نفسه وكيفية إبعاد صلاح عن سيناريوهات الماضي القريب.

عودة الانضباط

يحتاج منتخب مصر بصورة كبيرة لعودة الانضباط بعد أزمة عمرو وردة لاعب باوك اليوناني السابق المعار هذا الموسم إلى لاريسا ودخوله في أزمة تحرش واستبعاده ثم تضامن اللاعبين معه.

وأصبح البدري في مواجهة عودة الانضباط بشخصيته القوية الصارمة من أجل تحقيق البطولات بجانب وجود شخصية قوية في منصب مدير المنتخب أو المدير الإداري.

ويدور صراع على منصب مدير المنتخب بعد خروج عماد متعب من الترشيحات لخلافه مع البدري، ودخل في الصورة بقوة عدة لاعبين سابقين لمنتخب مصر تم ترشيحهم مثل إسلام الشاطر ومحمد بركات وشادي محمد ولكن سيتم حسم الملف من جانب اتحاد الكرة.

ويبقى أيمن حافظ مرشحًا لمنصب المدير الإداري لمنتخب مصر خاصة أنه سبق وعمل مع البدري في المنتخب الأولمبي ويرتبط بعلاقة قوية به.

وقال علي أبو جريشة، نجم منتخب مصر الأسبق، لـ“إرم نيوز“ إن المهمة الأصعب في وجه البدري هي فرض الشخصية وإعادة هيبة منتخب مصر، موضحًا أن المعسكر القادم للمنتخب سيكون مهمًا في مسألة فرض الانضباط داخل الفريق.

وأضاف: ”المنتخب عانى من هذه الأزمة في وجود المدرب السابق المكسيكي خافيير أجيري وأعتقد أنه يجب تصحيح الأمور وسيكون البدري مسؤولًا في المقام الأول لأنه المدير الفني“.

تجديد الدماء

يعاني منتخب مصر من أزمة خاصة بتجديد دماء الفريق مع وجود تأكيدات بأن النوعية الحالية من اللاعبين لا تستطيع تحقيق أمجاد الماضي بحصد لقب أمم أفريقيا.

ورغم أن منتخب مصر صعد لبطولة كأس العالم مؤخرًا ولكن الفريق لعب بطريقة دفاعية بحتة مع المدرب الأرجنتيني الأسبق هيكتور كوبر وأصبح البدري في اختبار صعب من أجل اختيار عدة لاعبين مميزين في معدلات أعمار صغيرة مع القضاء على مشاكل تواضع المستوى الفني لبعض اللاعبين.

أزمة الهداف

يعاني منتخب مصر من أزمة واضحة في مركز رأس الحربة على مدار السنوات الأربع الأخيرة منذ تراجع مستوى باسم مرسي وكثرة إصابات عمرو جمال.

وأصبح البدري في مهمة هذه الأزمة مع بوادر أمل بتألق بعض اللاعبين الصاعدين مثل صلاح محسن ومصطفى محمد ولكن عدم مشاركتهما باستمرار تهدد الاعتماد عليهما.

وأكد أيمن يونس مهاجم الزمالك الأسبق لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب المصري سيكون أمام مهمة حقيقية بمنح الفرصة لبعض الصاعدين خاصة في مركز رأس الحربة موضحًا أن مصطفى محمد بالمستويات التي يقدمها مع الزمالك وأيضًا صلاح محسن مع الأهلي سيحلان هذه الأزمة بنسبة كبيرة.

شبح المنتخب الأولمبي

تبقى تجربة الفشل مع المنتخب الأولمبي عقبة تهدد تمامًا أحلام البدري في النجاح مع منتخب مصر الأول.

ويسعى البدري لمحو آثار هذه التجربة من تاريخه ولكن المدرب المخضرم سيواجه ضغوطًا كبيرة وخاصة أن البعض يتذكر الأمر وكان يشكك في نجاحه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com