بعد هتافات الجمهور ضده.. كل الطرق تؤدي إلى رحيل وليد أزارو عن النادي الأهلي المصري

بعد هتافات الجمهور ضده.. كل الطرق تؤدي إلى رحيل وليد أزارو عن النادي الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تحول المغربي وليد أزارو، مهاجم النادي الأهلي المصري، إلى أحد أعداء جماهير القلعة الحمراء وأصبح بقاؤه أمرًا شبه مستحيل في ظل ثورة الغضب العارمة ضده.

وباتت كل الطرق تؤدي إلى رحيل اللاعب المغربي عن الأهلي خلال المرحلة المقبلة؛ لإفساح المجال أمام ضم مهاجم جديد في الفترة المتبقية من عمر الانتقالات الصيفية الجارية.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي تفاصيل أزمة وليد أزارو في الأهلي واقترابه من الرحيل خلال الفترة المقبلة:

هتافات الجماهير

أطلقت جماهير الأهلي هتافات قوية ضد وليد أزارو خلال مباراة الإياب ضد فريق اطلع بره بطل جنوب السودان، أمس الجمعة، باستاد برج العرب بالإسكندرية في الدور التمهيدي بدوري أبطال أفريقيا.

وهتفت جماهير الأهلي للمطالبة برحيل وليد أزارو وأكدت أنه لا يستحق ارتداء القميص الأحمر بشعارات غاضبة: ”ارحل بقا يا عم.. خلي عندك دم“ وهتاف آخر: ”أزارو مين.. تي شيرت الأهلي تقيل“.

وجاءت هتافات الجماهير ضد أزارو في برج العرب بمثابة ”القشة التي قصمت ظهر البعير“، وعكست الرغبة العارمة في الإطاحة بأزارو خارج القلعة الحمراء.

حملة شرسة

تعرض أزارو لحملة شرسة في الأيام الماضية من جانب بعض النجوم السابقين بالنادي الأهلي على رأسهم الدكتور طه إسماعيل، رئيس لجنة التخطيط بالنادي، الذي هاجم أزارو بضراوة بعد لقاء بيراميدز في كأس مصر.

وشن شريف عبدالمنعم، مهاجم الأهلي الأسبق، أيضًا هجمات حادة ضد أزارو بل واتهمه أنه يهدر الفرص متعمدًا أمام المرمى، وخرج مصطفى يونس مدافع الأهلي الأسبق، ليؤكد أنه لو كان مسؤولًا لما دخل أزارو الفريق الأحمر.

وخرج أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد الكرة السابق وحارس الأهلي الأسبق، بتغريدة يعلن خلالها رحيل وليد أزارو عن الفريق الأحمر.

الفرص السهلة

أهدر أزارو الفرص السهلة في مباراة بيراميدز الأخيرة في كأس مصر، وهي المشكلة الأكبر التي يواجهها وليد أزارو منذ انضمامه للأهلي في صيف 2017 قادمًا من الدفاع الحسني الجديدي المغربي.

وأكد عماد متعب، مهاجم الأهلي السابق، لـ“إرم نيوز“، أن أزارو لديه مشكلة في إنهاء الفرص وتحويلها لأهداف، رغم أنه ممتاز في صناعة الخطورة والتحرك السليم وخلخلة الدفاعات.

وأوضح متعب أن الأهلي يحتاج لمهاجم سوبر بجوار أزارو لإشعال المنافسة لصالح الفريق، مؤكدًا أن الفريق الأحمر في عهد البرتغالي مانويل جوزيه المدرب الأسبق كان يضم الأنغولي فلافيو ومحمد أبو تريكة وأسامة حسني ومحمد بركات بجانبه، وكلهم كانوا يهزون الشباك.

أزمة مدرب

تألق وليد أزارو مع المدرب الأسبق حسام البدري الذي نجح في اكتشاف قدرات اللاعب، وأصبح معه أحد أفضل المهاجمين في قارة أفريقيا.

ورغم الانتقادات الشرسة التي يواجهها وليد أزارو مع الأهلي، فإنه سجل 40 هدفًا في 80 مباراة وهو المهاجم الأجنبي الوحيد الذي سجل في كل البطولات مع الأهلي، بخلاف أنه أول لاعب مغربي يحصد لقب هداف الدوري المصري في الموسم قبل الماضي، كما أنه من ضمن أفضل هدافي الأهلي عبر التاريخ في البطولات الأفريقية برصيد 13 هدفًا.

وقال علاء ميهوب، رئيس اللجنة الفنية السابق بالنادي الأهلي، لـ“إرم نيوز“، إن أزارو يحتاج لمدرب يستطيع التعامل مع قدراته بصورة طيبة، موضحًا أن إمكانيات أزارو ظهرت في ولاية حسام البدري وأدت لقيادة الأهلي لنهائي دوري الأبطال.

وأضاف: ”أزارو ساهم أيضًا في تأهل الأهلي لنهائي دوري الأبطال في الموسم الماضي، رغم ضعف مستوى الفريق، وهو ما يؤكد أنه بحاجة لمدرب مميز يستطيع التعامل معه“.