ميدو: ”شيتوس“ إخواني وكان يجند اللاعبين للجماعة

ميدو: ”شيتوس“ إخواني وكان يجند اللاعبين للجماعة

المصدر: القاهرة - من شريف عباس

شن أحمد حسام ميدو، مدرب الزمالك السابق، هجوما عنيفا على وائل رياض ”شيتوس“ لاعب الأهلي السابق، واتهمه بأنه ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وكان ميدو قد كتب رسالة إلى جمهور الأهلي عبر حسابه على ”تويتر“ بالأمس، قال فيها: ”بورسعيد رمز الوطنية.. في الوقت اللي أهلك كانوا عايشين حياتهم.. أهل بورسعيد رفضوا التهجير وقاوموا العدوان الثلاثي.. شافوا أيام سودا“.

واعترض شيتوس في برنامجه على تغريدة ميدو، وقال إنها من الممكن أن تثير الفتن في الوقت الحالي ولم يكن لها أي داع.

رد ميدو على شيتوس بمجموعة من التغريدات على ”تويتر“ ظهر الأحد، قائلا: ”من حق أي إعلامي أن ينتقد أي شيء في الساحة يراه غير مناسب، ولكن ليس من حقك أن تعرض قضية من وجهة نظرك فقط أو في الطريق الذي تود أن توجهها إليه“.

وأضاف: ”لا أرى أي عيب في قولي إن بورسعيد بلد الرجاله اعترافا مني بأن هذه المدينة تعرضت لظلم كبير خلال السنوات الأخيرة، ولم تجد من يقف بجانبها، وأرى أنه جاء الوقت أن نقف جميعا خلف مدينة بورسعيد حتى تستعيد عافيتها ويعود اقتصادها كما كان أحد أفضل الموارد لمصر“.

وتابع: ”مرة أخرى أؤكّد احترامي لكل شهداء مصر وخاصة شهداء مذبحة بورسعيد الذين رحلوا ضحية التعصب الذي بناه مواقف الأندية والاتحاد والمسؤولين في الدولة“.

وأشار ميدو أن مشكلته هي أنه يواجه المشاكل ولا يدفن رأسه في الرمل ولا ينتهز الفرص مثلما يفعل البعض لذلك يغضب منه البعض مشيرا إلى أنه يتقبل غضبهم بصدر رحب.

وأضاف: ”ولكني تعاهدت منذ زمن بأن أظهر للجميع بشخصيتي الحقيقية وبوجه واحد وليس بمئة شخصية.. وأن أحب من يحبني لذلك، وأقدر من تعود على الممثلين البارعين“.

وتابع ”معلومة بعض الإعلاميين الذين يهاجمونني الآن هم أول من كان يسبوا الألتراس في جلساتهم الخاصة ولكن التلون أصبح سمة لا يستطيعوا العيش بدونها“.

وشن ميدو هجوما عنيفا على شيتوس قائلا ”على سبيل المثال شيتوس الذي لعب دورا كبيرا في تجنيد بعض اللاعبين لصالح جماعة الإخوان المسلمين وكوفئ فور توليهم السلطة بتعيينه في قناة مصر 25، والآن يخرج علينا كأنه لم يكن إخوانيا ولم يكن له أي علاقة بالإخوان المسلمين لمجرد أنهم سقطوا ورحلوا عن الحكم!!“.

وإختتم تصريحاته قائلا ”شيتوس أحد أصدقاء الطفولة وكنت أتمنى أن يتصل بي ويعاتبني إذا رأى عيبا فيما قلته ولكنه لم يفعل وفضل انتقادي في برنامجه وهذا حقه كإعلامي ولكن ليس حقه كصديق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com