3 أسباب لتعادل الأهلي مع المصري البورسعيدي

3 أسباب لتعادل الأهلي مع المصري البورسعيدي

المصدر: القاهرة - من كريم محمد

لا يختلف إثنان على كون إقامة مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي بالدوري، من أكبر التحديات للكرة المصرية، باعتبارها الأولى، بعد مجزرة بورسعيد.

وأهدر الأهلي نقطتين جديدتين، في سباق الدوري أمام المصري، بعد التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1، ومن المؤكد أن هناك عدة أسباب لهذا التعادل، وهو ما ترصده شبكة ”إرم“ الإخبارية، في السطور القادمة.

-عصبية جاريدو، واندفاع الجهاز الفني للأهلي

يعاني النادي الأهلي في عهد مدربه الإسباني، خوان كارلوس جاريدو، من العصبية الزائدة لمديره الفني، التي تجعل اللاعبين تحت ضغط عصبي ونفسي كبير.

جاريدو ”كهرب“ الأهلي، باعتراضاته الدائمة على الحكام، بينما افتقد الجهاز الفني بالكامل، التعامل بهدوء، وسار باندفاع خلف ضغوط الجماهير، بالانسحاب، فانشغل بأمور خارج المستطيل الأخضر.

-الأداء التكتيكي لماكيدا

لعب الإسباني خوان ماكيدا، مدرب المصري، دوراً كبيراً في خروج اللقاء بالتعادل، بتحفظه التكتيكي، والالتزام بالجوانب الفنية، بدون أي مغامرة هجومية.

”ماكيدا“ انتزع هدفاً للمصري، من خلال محمود عبد الحكيم، ثم لجأ للعب الدفاعي، وإهدار الوقت، وخرج بنقطة ترضيه.

-التغييرات الجيدة للأهلي تمنحه التعادل

رغم سوء حالة اللاعبين في التشكيلة الأساسية للأهلي، إلا أن التغييرات لعبت دوراً كبيراً في منح الأهلي التعادل.

وكان عماد متعب، نقطة الخطورة، بعد نزوله، وأيضاً إسلام رشدي، بخلاف المهاجم رمضان صبحي، الذي أكد أنه لاعب مميز، بتحركاته، واستطاع خلخلة دفاع المصري، وتسجيل التعادل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com