بعد الأداء الهزيل أمام تنزانيا.. كيف يرى خبراء الكرة المصرية فرص منتخب الفراعنة في أمم أفريقيا 2019؟

بعد الأداء الهزيل أمام تنزانيا.. كيف يرى خبراء الكرة المصرية فرص منتخب الفراعنة في أمم أفريقيا 2019؟

المصدر: مصطفى عادل - إرم نيوز

حالة من الانقسام سادت الشارع المصري عقب لقاء منتخب مصر أمام نظيره التنزاني وديًّا، والذي انتهى بفوز الفراعنة 1/0، حمل توقيع أحمد المحمدي، في إطار الاستعداد لبطولة كأس أمم أفريقيا 2019، التي تنطلق بعد أيام.

ويأتي الانقسام حول أداء الفراعنة، على الرغم من أن التاريخ دائمًا ما يقف في صف المصريين عندما تكون النتائج والأداء غير مرضيين قبل خوض منافسات كأس الأمم الأفريقية، وهو ما تحقق في بطولتي عامي 1998 و2006، والذي نجح المنتخب المصري بعد ذلك في الفوز بلقبهما.

وعن السؤال الذي أثار تساؤلات الشارع المصري هل يواجه منتخب مصر شبح خسارة اللقب خاصة وأن البطولة على ملعبه وبين جماهيره، حرصت شبكة ”إرم نيوز “ على استطلاع آراء خبراء اللعبة في الكرة المصرية عبر التقرير التالي.

ربيع ياسين: راضٍ عن أجييري.

أكد ربيع ياسين المدير الفني لمنتخب الشباب المصري، أنه راضٍ كل الرضا عن فكر المدير الفني للفريق المصري، وأن التغييرات الكثيرة كان الهدف منها الوقوف على التشكيل الأساسي للفريق، وأن شكل الفريق سيتحسن أكثر وأكثر في اللقاء القادم.

وعن مستقبل الفريق المصري في البطولة، قال الظهير الأيسر السابق للفراعنة، إن المنتخب المصري بإمكانه الوصول إلى المباراة النهائية والفوز باللقب، خاصة وأن كل العوامل تشير إلى ذلك.

طارق العشري: متحفظ على إعداد المدرب المكسيكي.

في المقابل قال طارق العشري المدير الفني السابق لنادي حرس الحدود لشبكة ”إرم نيوز “ إن الفريق ظهر في حالة عدم تجانس في شوطي المباراة والمدير الفني المكسيكي كان من المفترض أن يكون قد استقر على القوام الأساسي الذي سيشارك به في البطولة لتكون مباراة اليوم والمباراة القادمة بمثابة تدريب على تكتيك، وخطة اللعب التي سيخوض بها منافسات كأس الأمم.

وعن مستقبل المنتخب المصري في البطولة أجاب العشري، أنه لن توجد مشاكل في الأدوار الأولى ولكنه يطمع أن يوافقهم الحظ في الأدوار الحاسمة والتي سيواجه فيها المنتخب المصري أقوى المنتخبات الأفريقية.

محمد صلاح: متفائل.. ولكن احذروا هذا الخطر.

فيما أبدى محمد صلاح المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك تفاؤله بالمنتخب الوطني، إذ أكد أن المباراة كانت تستوجب تجربة أكبر عدد من اللاعبين بصرف النظر عن الأداء، وإن كان قد تحسن نسبيًا في الشوط الثاني بعد دخول بعض العناصر، وهو ما يؤكد على حسن قراءة المدير الفني للمباراة.

وأضاف: ”وأظن أن اللقاء القادم لن يشهد هذا الكم من التغييرات، ولكني أودّ أن أتحدث إلى نقطة الجمهور، والذي كنت أتمنى أن يحضر اليوم بصورة أكبر من أجل تهيئة لاعبي المنتخب على الكثافة الجماهيرية، خاصة وأن معظم هؤلاء اللاعبين لم يلعبوا تحت ضغط جماهيري وهو ما يمثل خطرًا على الفريق في البطولة إذا لم يتم استثماره بشكل جيد“.

وعن مستقبل المنتخب المصري في البطولة أبدى محمد صلاح تفاؤله، مؤكدًا أنه يتوقع وصول المنتخب المصري بسهولة إلى دور نصف النهائي، ولكنه سيواجه منتخبات قوية جدًا ستحتاج إلى استعدادات خاصة للفوز عليها وتحقيق اللقب.

يذكر أن منتخب مصر يقع على رأس المجموعة الأولى في أمم أفريقيا، رفقة منتخبات زيمبابوي والكونغو الديمقراطية وأوغندا.