انفراجة في أزمة اتحاد الكرة المصري والنادي الأهلي بعد عرض وزير الرياضة

انفراجة في أزمة اتحاد الكرة المصري والنادي الأهلي بعد عرض وزير الرياضة

المصدر: مصطفى عادل- إرم نيوز

تدخل أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري؛ من أجل وضع حلول للأزمة الدائرة بين الأهلي والاتحاد المصري لكرة القدم.

وأكد مصدر داخل النادي الأهلي أن الوزير طلب عقد اجتماع مع محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، بعدما طالبه بتهدئة الأجواء قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تحتضنها مصر في الفترة ما بين يوم 21 من الشهر الجاري حتى يوم 19 من الشهر المقبل.

وقال المصدر لـ“إرم نيوز“، إن الوزير أكد للخطيب أن هناك عددًا من المقترحات ربما ستمثل طوق النجاة للخروج من الأزمة الدائرة.

وأضاف المصدر أن الوزير قد أعد اقتراحًا يقضي بفتح القيد بصورة استثنائية للأندية المشاركة في البطولات الأفريقية والعربية وهي: الأهلي والزمالك وبيراميدز والمصري والإسماعيلي والاتحاد، بجانب ضمان تطبيق تقنية الفار فيما تبقى من مباريات الدوري هذا الموسم، مع تطبيقه بشكل رسمي بداية من الموسم المقبل.

وطلب وزير الشباب والرياضة من محمود الخطيب رئيس النادي، عقد جلسة مع هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم؛ من أجل تصفية الأجواء ووضع حد للخلافات الدائرة.

ومن المقرر أن يخرج الطرفان بحلول ترضي الجميع دون المساس بحقوق النادي الأهلي، على أن تعلن نتائج تلك الجلسة عقب قرارات الاتحاد المصري لكرة القدم.

وكان الأهلي قد أصدر بيانًا أكد فيه لجوءه إلى المحكمة الرياضية الدولية والفيفا ضد الاتحاد المصري لكرة القدم؛ بسبب مخالفات الأخير في إدارة مسابقة الدوري العام، حسب تعبير النادي الأهلي.

وحول هذا الاجتماع قال هاني أبوريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، إن هناك اجتماعا اليوم الأحد، سيستكمل غداً من أجل وضع حل لأزمة الدوري وموعد انتهائه وإرضاء جميع الأطراف.

ونفى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ كل ما تردد عن إلغاء بطولة الدوري هذا الموسم، مؤكدا استحالة الأمر؛ لأنه يمس حقوق مالية خاصة بالأندية والاتحاد.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد اجتمع اليوم للرد على بيان النادي الأهلي والخروج من الأزمة، فيما جمعت جلسة بين الثلاثي أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وهاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري، ومحمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي؛ من أجل إيجاد حلول للخروج من الأزمة.

وتم الاتفاق على الخطوط العريضة لإنهاء تلك الأزمة، ولا يتبقى سوى موافقة مجلس إدارة النادي الأهلي بجانب عرض تلك الحلول على رئيس نادي الزمالك بصفته طرفا أصيلا في الأزمة.