مصر الغائب الأكبر وإيبولا يطيح بالمغرب

مصر الغائب الأكبر وإيبولا يطيح بالمغرب

المصدر: القاهرة - من أحمد رامي

أيام قليلة وتنطلق بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2015 في ضيافة غينيا الإستوائية بمشاركة 16 منتخباً.

شبكة إرم الإخبارية ترصد لك عزيزي القارئ على مدار حلقات متواصلة العديد من الظواهر قبل انطلاق بطولة كان 2015 في نسختها الثلاثين.

ونستعرض في الحلقة الأولى المنتخبات الغائبة عن النسخة القادمة للبطولة القارية..فإلى السطور القادمة.

مصر.. حين تصيب اللعنة الفراعنة

يظل منتخب مصر الغائب الأبرز عن النهائيات القارية وللمرة الثالثة على التوالي بعد أن فاز باللقب ثلاث مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010 في مصر وغانا وأنغولا.

ابتعد الفراعنة عن نهائيات 2012 و2013 و2015 وتحت قيادة 3 مدربين هم حسن شحاتة والأمريكي بوب برادلي وشوقي غريب.

المنتخب المصري تأثر بشدة بالأحداث السياسية التي شهدتها البلاد منذ اندلاع ثورة 25 يناير عام 2011 والتي ودع بعدها الفراعنة التصفيات المؤهلة للبطولة القارية ورحل حسن شحاتة لأسباب سياسية أيضاً ثم فشل الفراعنة مع برادلي في عبور عقبة إفريقيا الوسطى وفي النهاية ودع منتخب غريب بعد الإخفاق في احتلال أحد المركزين الأول والثاني بالمجموعة التي تأهل عنها تونس والسنغال.

ويضم المنتخب المصري بين صفوفه العديد من النجوم أصحاب الأسماء اللامعة على رأسهم محمد صلاح صانع ألعاب تشيلسي الإنكليزي وأحمد المحمدي جناح أيمن هال سيتي الإنكليزي ومحمد النني وأحمد حمودي ثنائي بازل السويسري إلى جانب بعض المواهب المحلية أمثال عمرو جمال ووليد سليمان ومؤمن زكريا وعمرو السولية والحارس أحمد الشناوي.

المغرب.. أسود الأطلس

غاب منتخب المغرب بقرار إداري من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ”كاف“ بعد اعتذار البلاد عن تنظيم البطولة اعتراضاً على رفض طلب تأجيلها لانتشار فيروس إيبولا القاتل في القارة السمراء.

وكان منتخب المغرب يولي أهمية خاصة للبطولة لكونه المستضيف لها، وأعد مدربه بادو الزاكي فريقاً جديداً ورائعاً لأسود الأطلس مليئاً بالمواهب والأسماء النابغة مثل المهدي بنعطية مدافع بايرن ميونخ الألماني وعبد العزيز برادة صانع ألعاب مارسيليا الفرنسي وعمر القادوري لاعب وسط تورينو الإيطالي بخلاف بعض المحليين الموهوبين مثل محسن ياجور وزكريا حدراف ومحمد أولحاج.

نيجيريا.. سقوط البطل

تعرض منتخب نيجيريا حامل اللقب لصدمة قوية بعد خروجه في التصفيات القارية على يد الكونغو وجنوب إفريقيا مما أدى لاستقالة المدرب ستيفن كيشي الذي قاد النسور الخضر للقب القاري وأيضاً التأهل لنهائيات كأس العالم 2014.

ويضم منتخب النسور النيجيرية العديد من النجوم الكبار مثل أوبي ميكيل لاعب وسط تشيلسي الإنكليزي وإنياما حارس ليل الفرنسي وأحمد موسى مهاجم سسكا موسكو الروسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com