أجيري يدافع عن اختياراته لتشكيلة قائمة منتخب مصر بعد التعرض لانتقادات

أجيري يدافع عن اختياراته لتشكيلة قائمة منتخب مصر بعد التعرض لانتقادات

المصدر: رويترز

دافع خافيير أجيري، مدرب منتخب مصر، عن اختياراته لتشكيلة المنتخب الوطني في كأس الأمم الأفريقية 2019، وأكد أن تغيير مكان المسابقة وإقامتها على أرضه دفعه لتغيير تفكيره لأنه يدرك ضرورة إحراز اللقب.

وتعرض المكسيكي أجيري لانتقادات من وسائل إعلام محلية بعد اختيار التشكيلة المبدئية المكونة من 25 لاعبًا، والتي سيتم تقليصها إلى 23 لاعبًا قبل انطلاق المسابقة الشهر المقبل، لكنه دافع عن قناعاته.

وقال أجيري عبر مترجم في مقابلة مع محطة ”تايم سبورتس“ المصرية، مساء يوم السبت: ”عندما توليت تدريب منتخب مصر بعد كأس العالم (2018) كانت خطتي بناء فريق من لاعبين صغار السن لإعدادهم للمرحلة المقبلة وكأس العالم 2022.

لكن قرار استضافة مصر بشكل مفاجئ لكأس الأمم (بدلًا من الكاميرون) دفعني إلى أن أعيد حساباتي وقمت بضم عبد الله السعيد ووليد سليمان وهما يملكان من الخبرة ما يرجح كفة مصر بالبطولة، بوسع كل منهما التعامل مع الضغط الجماهيري“.

ولم يعتمد أجيري على السعيد (33 عامًا) وسليمان (34 عامًا) خلال مشوار تصفيات كأس الأمم قبل أن يضمهما للتشكيلة المنتظر أن تحاول إحراز لقب كأس الأمم هذا الصيف.

وقال المدرب المكسيكي: ”حزنت عندما عرفت عمر سليمان لأنه لن يستطيع المشاركة في كأس العالم 2022“.

وأكد أجيري أنه يحترم رأي أحمد ناجي، مدرب حراس المرمى، وكذلك كل أفراد الجهاز الفني، لكنه في النهاية يكون صاحب القرار في اختيار التشكيلة وكذلك الحارس الأساسي لمنتخب مصر.

وشهدت التشكيلة وجود أربعة حراس هم محمود عبد الرحيم (جنش) وأحمد الشناوي ومحمد الشناوي ومحمد أبو جبل وسط توقعات بخروج الأخير من التشكيلة النهائية.

لكن أجيري قال: ”كل الحراس في مكانة واحدة في الوقت الحالي وستتم المفاضلة واستبعاد حارس واحد في نهاية الأمر.. لم أستقر بعد على الحارس الأساسي في البطولة“.

وستلعب مصر في كأس الأمم، التي تقام بين 21 يونيو حزيران و19 يوليو تموز، في المجموعة الأولى مع زيمبابوي وأوغندا والكونغو الديمقراطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com