مصطفى يونس: النادي الأهلي مخترق من الزمالكاوية منذ الأزل.. وأبوتريكة أيقونة للإخوان (فيديو)

مصطفى يونس: النادي الأهلي مخترق من الزمالكاوية منذ الأزل.. وأبوتريكة أيقونة للإخوان (فيديو)

المصدر: سيد الطماوي - إرم نيوز

اعتبر مصطفى يونس، لاعب النادي الأهلي الأسبق ومنتخب مصر، أن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة القلعة الحمراء، بمثابة ”عشقه“، ونصفه الآخر، مشيرًا إلى أن الخطيب هو سبب عدم إتمام صفقة لاعب النادي المصري إسلام عيسى، الذي كان يحارب عليه كل من ناديي بيراميدز، والزمالك.

وقال يونس، خلال حواره في برنامج ”شيخ الحارة“، مع الإعلامية المصرية بسمة وهبة، إن أحمد شوبير يُعد أستاذ الإعلام الرياضي في مصر، مشيرًا إلى أنه أفضل منه شخصيًا في مجال الإعلام الرياضي، وعن الإعلامي مدحت شلبي، قال:“هو شاطر، لكنه يعمل حسابات لبعض الأشخاص أحيانًا“.

وأضاف أن الإعلامي أحمد عفيفي، في الأساس مهندس، ورغم ذلك عمل في مجال الإعلامي الرياضي، معتبرًا أنه أمر لا يجوز، وغير مقبول، حيث إنه لم يلبس ”شورت“ في حياته، قائلًا:“اللي ملوش فيه ميشتغلش فيه“.

وأوضح أن نادي الزمالك كان السبب في إلغاء برنامجه الرياضي على قناة ”المحور“، حيث عرض المستشار مرتضى منصور، رئيس النادي الأبيض، 18 مليون جنيه، على إدارة القناة لعرض برنامج لنادي الزمالك، فما كان عليهم إلا إنهاء تعاقدهم معه، مشيرًا إلى أنه نبّه رئيس المحطة إلى أن قناته ستُغلق قريبًا بسبب برنامج الزمالك.

وأشار إلى أنه لم يفشل في حياته، فيما يخص التدريب، سوى مرة واحدة كانت في دبي، والتي لم يقضِ فيها سوى 15 يومًا فقط، مشيرًا إلى أنه لم يخذل مسؤولي النادي المصري حينما كان يتولى إدارته الفنية، منوّها إلى أن لاعبيه غير أكفاء.

وأكد أن النادي الأهلي مخترق من الزمالكاوية منذ الأزل، وهناك عشرات المسؤولين في النادي من الزملكاوية، قائلًا:“كنت هشتغل في الزمالك، وكلمت مرتضى منصور وبلغته أنه قعدني في بيتنا.. وعرض عليّ العمل معه، ووافقت“.

وقال يونس إنه يحترم آراء جمهور النادي الأهلي في إطلاقهم شعارات ضده بأنه ”ابن النادي العاق“، وأنه ابن النادي الشرعي، موضحًا أنه قصد بقوله:“تركي آل الشيخ وطني أكثر من المصريين أنفسهم، أنه تعاطف مع المواطنين المتوفين في حادث القطار، ودفع مبلغ 10 ملايين جنيه، بينما لم يفعل أي مصري مثله“.

وأضاف أن الرياضة لم تفعل شيئًا لمصر سوى أنها تصدّر المشكلات للبلد، بمشاجرات الجمهور، خاصة جمهور أكبر ناديين، وهما: الأهلي والزمالك.

وتحدث يونس، عن اللاعب محمد أبو تريكة، قائلًا:“كنت أتمنى أن يكون أيقونة للشعب المصري وليس للإخوان المسلمين“، مضيفًا أنه لم يحب مشاهدة شادي محمد، قائد الأهلي السابق، وهو إعلامي رياضي، لكنه كلاعب كرة كان جيدًا.

وأضاف أنه يقبل العمل في نادي الزمالك إذا عُرض عليه، وأن الكابتن عماد النحاس يشبهه كثيرًا إبان وجوده في الملاعب كخط دفاع، بينما حاليًا فإن أحمد حجازي يذكره بنفسه قديمًا، مضيفًا أن الكابتن هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، لم يقدم أي شيء للكرة المصرية حتى الآن.