أفضل 10 مواهب صاعدة بالدوري المصري في 2014

أفضل 10 مواهب صاعدة بالدوري المصري في 2014

المصدر: القاهرة - من أحمد رامي

مع اقتراب العام 2014 من توديع الكرة المصرية، تبقى الذاكرة تتسع للعديد من الأسماء الصاعدة التي لمعت هذا العام وكتبت شهادة ميلادها في سماء النجومية.

وتستعرض شبكة ”إرم“ الإخبارية أبرز المواهب الصاعدة التي تألقت في 2014.. في السطور القادمة:

محمود حسن تريزيجيه

يستحق تريزيجيه لقب أفضل لاعب صاعد في مصر حاليا؛ فالنجم صاحب الـ21 ربيعا تألق بشكل غير عادي ولقبه البعض بخليفة النجم المعتزل محمد بركات.

تريزيجيه أجاد بعد تغيير مركزه مع تولي الإسباني جاريدو تدريب الأهلي ليتحرك لمركز الجناح الهجومي وليس الوسط المدافع ليتألق ويصبح أحد أفضل اللاعبين في الدوري المصري.

يوسف إبراهيم ”أوباما“

ظهرت موهبة الفتى السكندري يوسف إبراهيم أو الملقب بأوباما لشبهه مع الرئيس الأمريكي حين اكتشفه المدرب الأسبق للزمالك أحمد حسام ”ميدو“.

ميدو نجح في اكتشاف موهبة رائعة للزمالك والكرة المصرية وكان اللاعب الورقة الرابحة للقلعة البيضاء، ولكنّه أصبح أسيرا لدكة البدلاء مع رحيل ميدو وتولي حسام حسن، ثم البرتغالي باتشيكو.

رمضان صبحي

لا يختلف إثنان على أن رمضان صبحي قدّم بداية أكثر من رائعة مع الأهلي وساهم في الفوز بالدوري بتألق غير عادي في عهد المدرب فتحي مبروك الذي منحه الفرصة.

ومع رحيل مبروك وتولي جاريدو، لم يحصل صبحي على الفرصة الكاملة وطالته الانتقادات والعقوبات بسبب تأخره عن المران وظهور صور له مع بعض الفتيات.

مصطفى فتحي

تألق مصطفى فتحي لاعب الزمالك الصاعد الوافد من بلقاس بشكل لافت، وأصبح من المواهب الواعدة التي تنتظر جماهير القلعة البيضاء مشاركتها، ولكن اللاعب لم يحصل على فرصته؛ خاصة مع المدرب الحالي باتشيكو.

فتحي ينتظر الفرصة قبل المشاركة في تصفيات دورة الألعاب الأولمبية 2016.

كريم بامبو

نال كريم بامبو صانع ألعاب الأهلي إشادة الجماهير والمتابعين بعد تألقه مع الفريق الأحمر بقيادة المدرب فتحي مبروك.

بامبو تألق بشكل لافت وكان اكتشافًا رائعًا لمبروك قبل أن يتحول لأسير لدكة البدلاء مع المدرب جاريدو، وسط أنباء عن رحيله للاتحاد السكندري.

ياسر إبراهيم

جاء التألق للمدافع ياسر إبراهيم عنوانا للنصف الأول من العام الحالي بعد حصول اللاعب صاحب الـ21 عاما على الفرصة في قيادة الدفاع الأبيض.

ياسر أثبت أنه موهبة فذة وقادر على اللعب الدولي، ولكن البرتغالي باتشيكو لم يمنحه أي فرصة وأبعده عن حساباته، ليصبح مرشحا بقوة للرحيل إلى سموحة السكندري.

عمر الوحش

ظهر الصاعد عمر الوحش صاحب الـ19 عاما بمستوى طيب مع الإسماعيلي، ويعتبر أحد اكتشافات مدرسة الدراويش.

ويجيد الوحش في مركز صانع الألعاب في ظل موهبته الفائقة وقدرته على التمرير المتقن، ليصبح واحدا من المواهب المميزة.

أحمد رفعت

رغم أن نجمه لمع في بطولة كأس الأمم الأفريقية للشباب العام 2013، إلا أن رفعت لم يتألق مع إنبي إلا بعد عودة المدرب طارق العشري.

رفعت أصبح ورقة رابحة في صفوف إنبي وقادر على قلب الموازين في صفوف إنبي.

محمود حمد

أصبح محمود حمد لاعب الإسماعيلي عنصرا أساسيا في صفوف الدراويش في ظل إجادته اللعب في أكثر من مركز سواء الظهير الأيمن والأيسر.

حمد أثبت أنه لاعب مميز وقادر على قيادة أحلام الإسماعيلي فيما بعد.

محمد سالم

تألق محمد سالم، مهاجم المقاولون العرب، بشكل لافت مع صفوف فريقه ونافس على لقب هدّاف الدوري وانضم للمنتخب الأول.

سالم يملك كل مقومات المهاجم العصري وأثبت أنه لاعب ذو مواصفات خاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com