"النقاد الرياضيون" تنتقد ظهور "الممنوع" في الفضائيات

"النقاد الرياضيون" تنتقد ظهور "المم...

رابطة النقاد الرياضيين تجدد هجومها على رئيس النادي الأبيض، وتنتقد القنوات التي سمحت بظهوره بعد تعديه على الصحفيين لفظيًا

المصدر: القاهرة ـ من أحمد رامي

هاجمت رابطة النقاد الرياضيين برئاسة محمد شبانة، القنوات الفضائية الثلاث ”إم بي سي مصر، والنيل للرياضة، وسي بي سي“، بسبب ظهور مرتضى منصور رئيس الزمالك على شاشتها.

ولقبت الرابطة مرتضى بـ“الممنوع“، حيث اتخذت قرارًا بمنعه من الظهور في وسائل الإعلام بكافة أنواعها سواء المرئية أو المسموعة أو المقروءة، لكن القنوات الثلاث المذكورة استضافته في مداخلات هاتفية ولقاءات تليفزيونية.

وقالت الرابطة في بيان رسمي لها اليوم السبت:

”إم بي سي تلقي بأخلاقيات المهنة في سلة المهملات وظهور (الممنوع) تصرف فردي لن يتكرر!

عندما تصدى المكتب التنفيذي لرابطة النقاد الرياضيين ومعه جموع الصحفيين الرياضيين ومن خلفهم نقابة محترمة وقوية للدفاع عن كرامة الصحفيين في مواجهة سوء الأخلاق والخروج عن النص من رئيس الزمالك، لم يكن هدفنا فقط الصحفيين الذين يكتبون بأقلامهم في صحفهم، بل كل من يعمل في مهنة البحث عن المتاعب؛ سواء عبر أثير الإذاعة أو علي شاشة أية فضائية سواء كانت مملوكه للدولة أو خاصة، فنحن كصحفيين ننظر للصحافة بمفهومها الشامل الذي قد يجهله البعض للأسف.. فهي تغطي تحت رايتها كل من يعمل في الإعلام تقريبًا حتي و لو لم يكونوا أعضاء في نقابة الصحفيين، لكننا فوجئنا أن بعضًا ممن كنا نعتبرهم منا يشقون الصف و يخرجون على غير المتوقع و يفتحون نوافذهم الإعلامية بلا أي مبرر لشخص لفظه الوسط الإعلامي الرياضي بلا استثناء، ورفضه المجتمع المصري كله بمن فيهم من ينتمون لناديه لخروجه عن حدود الأدب واللياقة وتطاوله على كل من يمتهن مهنة الإعلام مقروءًا كان أو مسموعًا أو مرئيًا، وانحطاط لغته وسبه وقذفه لأشخاص هم ضمير المجتمع“.

وأضاف البيان: ”الذين استضافو رئيس الزمالك الممنوع من وسائل الإعلام وهم بقنوات النيل للرياضة والسي بي سي والإم بي سي لا مبرر لهم عندما يكون الحديث عن قيمة وكرامة الإعلام والصحافة المصرية.. وتعتبر رابطة النقاد أن هذا التصرف غير المقبول من القنوات الثلاثة هو تصرف فردي له مآرب ومصالح لمن قام به لا نعرفها خصوصًا بعد أن تواصل محمد شبانة رئيس رابطة النقاد الرياضين مع السادة محمد الأمين رئيس غرفة صناعة الإعلام ونائبه علاء الكحكي وإيهاب جلال سكرتير عام الغرفة، وجميعهم أكدوا مجددًا التزامهم بما تم الاتفاق عليه وأنهم مع الموقف الإعلامي الموحد تقديرًا للقيم والأخلاق، ولم يحدث أي تغيير في الموقف المحترم حتي الآن، ونفس الشيء مع السيد عصام الأمير رئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون بعدما ظهر رئيس الزمالك على النيل للرياضة كعادته فاقدًا للسيطرة على ألفاظه، وجدد الأمير تأكيده على التضامن مع الصحفيين، وأن ما حدث خطأ سيتم تداركه“.

هذا هو موقف المحترمين، أما المتقلبين أو أصحاب المصالح التي تتصالح فنوجه لهم اللوم لأنهم غير قادرين على تحمل مواقف الرجال حين تأتيهم الفرصة ونذكرهم بكرامتهم وعرضهم وشرفهم الذي لوثته كلمات من لا يعرف حدود الأدب في أحاديثه بأوقات سابقة.

اما شبكة الإم بي سي التي تحدثنا معها في السابق وتعاملنا معها باحترام فقد باتت تترك الحبل على الغارب، وتترك من يعبث فيها وينال من قدرها وقيمتها الإعلامية يعبث كيفما شاء وبدلاً من أن ترسخ الإم بي سي المبادئ والثوابت الأخلاقية، إلا أنه عند المحك الحقيقي تراجعت ووجدنا العكس واكتشفنا أنها مجرد كلمات وشعارات تمتطيها الشبكة وقت الحاجة ثم تلقي بها في سلة المهملات عندما تظهر المصالح“.

واختتم: ”في النهاية نؤكد للجميع استمرار الصحفيين وكل الإعلاميين في تكاتفهم وتلقين من تسول له نفسه للتجاوز في حقهم درسًا أخلاقيًا عنيفًا، أما الخارجون عن الصف فنترك لهم فرصة أخيرة للعودة من جديد قبل اتخاذ أي خطوات تصعيدية للحفاظ على مكانة وشرف مهنتنا العظيمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com