أسباب أعادت عماد متعب للتألق مع الأهلي – إرم نيوز‬‎

أسباب أعادت عماد متعب للتألق مع الأهلي

أسباب أعادت عماد متعب للتألق مع الأهلي

المصدر: القاهرة- من كريم محمد

عانى عماد متعب، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، من حملة شرسة في الفترة الماضية، بسبب كثرة إصاباته، وتهديدات برحيله عن القلعة الحمراء، في شهر كانون الثاني/يناير المقبل، مع تألق عمرو جمال، نجم الفريق المصاب حالياً، بقطع في الرباط الصليبي، إلا أن الأمر تبدل وتحول إلى النقيض تماماً.

متعب عاد معشوقاً لجماهير النادي الأهلي، واستعاد تألقه وحساسية التهديف، بعد أن هز الشباك سبع مرات في خمس مباريات فقط، من بينهم هدف هو الأغلى في مسيرته الكروية في مرمى سيوي سبور الإيفواري، في الدقيقة 95، ليمنح الأهلي لقب بطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية.

شبكة ”إرم“ الإخبارية تستعرض أسباب تألق متعب، وعودته نجماً للشباك في النادي الأهلي.

عودة الثقة ومساندة جاريدو

تظل الثقة المفقودة عاملاً يهدد عماد متعب، لأنه من اللاعبين الذين يتأثرون نفسياً بشكل واضح، وهو ما ظهر خلال الفترة التي تعرض خلالها لانتقادات لاذعة، فقدم أسوأ مستوياته.

وحين استعاد متعب الثقة بهدفه في مرمى الرجاء من ضربة رأس، ثم هاتريك دمنهور، تألق وتوهج جلاد الحراس، وقدم أفضل مستوياته، وأثبت أنه هداف من العيار الثقيل.

الإسباني جاريدو، المدير الفني للأهلي، كان مسانداً بقوة لمتعب في الفترة التي عانى خلالها من الانتقادات، وأيضاً علاء عبد الصادق، رئيس جهاز الكرة الذي تمسك بتجديد عقد متعب، والتأكيد على بقائه.

غياب عمرو جمال

بلا شك تأثر الأهلي بغياب هدافه عمرو جمال للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، ولكن متعب كان أكثر المستفيدين، لأنه ببساطة يلعب في نفس مركز ”جمال“ ويقوم بنفس أدواره.

متعب يجيد اللعب في مركز رأس الحربة الصريح، ولعبه بجوار عمرو جمال يؤثر على مستوى اللاعبين.

ابتعاد الإصابات

يقدم متعب مستواه الرائع، بعد أن ابتعد عنه شبح الإصابة الذي داهمه لفترة طويلة، وحرمه من التألق على مدار موسمين متتاليين.

وغاب متعب أغلب فترات موسم 2012 – 2013، بسبب إصابته في العمود الفقري، ثم أثرت العملية الجراحية، التي خضع لها على العضلة الخلفية، فظل بعيداً عن الأهلي، خلال الموسم الماضي، لفترة طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com