لدغة ”الأفاعي“ تنهي مسيرة محمد صلاح

لدغة ”الأفاعي“ تنهي مسيرة محمد صلاح

المصدر: إرم ـ من محمد عطاالله

مع كل خبر ينشر عن اقتراب محمد صلاح، لاعب نادي تشيلسي الانجليزي من الانتقال لانتر ميلان الايطالي، تقترب نهاية رحلة احتراف لاعب مصري عقد عليه الجميع الآمال.

الفرعون الصغير مصمم على الاختيار بشكل خاطئ، فوفقا لمقربين منه، هو يرغب حقا في ارتداء قميص الأفاعي، واللعب بين تشكيلة مانشيني.

ربما دوافع صلاح تتعلق بالانتقال لناد ذو اسم كبير، انتر يمتلك تلك الميزة، لكن اسم الانتر الكبير بات فقط مجرد تاريخ، لو كان هذا ما يبحث عنه بيكاسو المصري فلينضم إلى ”ليدز يونايتد“!.

بخلاف تجارب المصريين الفاشلة تماما في ايطاليا وآخرهم أحمد حجازي ومن قبله ميدو وهاني سعيد، الدوري الايطالي بات مقبرة لكل نجوم العالم، فما بالك بواحد من أضعف أندية الكالتشو الآن؟!، فصلاح لن ينضم لروما أو يوفنتوس.

انتر في المركز الـ12 برصيد 17 نقطة من 14 مباراة حقق الفوز في 4 مباريات، وخسر في خمسة وتعادل في مثلها، هذا دليل كاف على الحالة الفنية للاعبيه ، وفشل إدارته حتى وإن تعاقدت مع مدرب مانشستر سيتي السابق لإنقاذ الموقف.

كل مواهب العالم الآن، تهرب من إيطاليا نجوم روما ويوفنتوس وهو الأهم كلهم يخططون للرحيل إلى انجلترا واسبانيا وعلى رأسهم التشيلي فيدال.

ولا يمتلك صلاح عصا سحرية لينقذ انتر من غفوته هو ليس أفضل من ايكاردي وبالاسيو وكوفاسيتش، ولن يكون نجما للفريق لأنه لا يوجد هناك ما يساعده على تطوير مستواه لا مدرب يمتلك تلك المواهبة، ولا زملاء يمكنهم مساعدته.

اختار صلاح تشيلسي بالخطأ في المرة الأولى، وكان لديه الأفضل، وها هو يكرر نفس الخطأ، لكن ”جحر إيطاليا يختلف عن جحر انجلترا“، ولدغة أفاعي انتر ربما تقتل المؤمن طالما أصر أن يكرر خطأه مرة ثانية!.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com