تقرير: من يتحمل مسؤولية تراجع نادي الزمالك.. جروس أم اللاعبون؟ – إرم نيوز‬‎

تقرير: من يتحمل مسؤولية تراجع نادي الزمالك.. جروس أم اللاعبون؟

تقرير: من يتحمل مسؤولية تراجع نادي الزمالك.. جروس أم اللاعبون؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تلقت جماهير نادي الزمالك ضربة جديدة بعد التعادل مع طلائع الجيش بهدفين لكل منهما، مساء الأربعاء، في الجولة الثالثة والعشرين ببطولة الدوري المصري لكرة القدم.

وشنت جماهير الزمالك عبر مواقع التواصل الاجتماعي غضبها على لاعبي الفريق بسبب تهاونهم أمام لاعبي الطلائع بعد التقدم بهدفين دون رد ثم التعادل في الدقيقة الأخيرة.

وأصبح السؤال من يتحمل مسؤولية تراجع الزمالك جروس أم اللاعبون؟ وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

تخاذل واضح

عانى الزمالك من تخاذل واضح للاعبيه في الفترة الأخيرة وهو ما ظهر في بعض المباريات التي يتقدم فيها الفريق مبكرًا ثم يخسر الرهان في النهاية إما بالخسارة أو التعادل.

وبدأت هذه النغمة بوضوح في مباراة جورماهيا الكيني بالجولة الأولى لدور المجموعات ببطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، بعدما تقدم الفريق مبكرًا وخسر بنتيجة 4-2 كما فرط في تقدمه على نصر حسين داي الجزائري بهدف ليتعادل بنتيجة 1-1 بالجولة الثانية.

وفي الدوري، عانى الفريق أمام بيراميدز من عدم الحفاظ على تقدمه بنتيجة 3-2 وتعادل في الدقائق الأخيرة، كما واصل الانتصارات الصعبة بعبور النجوم بهدف وإنبي بنتيجة 2-1 قبل التعادل مع الطلائع.

وقال فاروق جعفر، المدير الفني الأسبق لفريق الزمالك، لإرم نيوز، إن لاعبي الفريق الأبيض بحاجة للتعامل بذكاء مع المباريات بحسم الأمور مبكر، واستغلال الفرص التي تسنح لهم.

وأضاف: ”الزمالك يقدم نصف ساعة متكاملة ويصل للمرمى كثيرًا، ولكنه يهدر الفرص ويستقبل الأهداف في نهاية المباراة نتيجة ضعف المخزون البدني وتخاذل بعض اللاعبين“.

عناد جروس

أصبح واضحًا أن المدرب السويسري كريستيان جروس المدير الفني للزمالك يعاند في بعض الأمور الفنية خاصة التغييرات في الشوط الثاني.

ويتجاهل جروس بشكل واضح إشراك صانع ألعاب مهم وصاحب خبرات بقيمة أيمن حفني في النصف ساعة الأخيرة لضبط إيقاع اللعب والتحكم في الكرة وهو ما يؤدي إلى فقدان الكرة بسهولة في وسط الملعب ووضع الزمالك تحت الضغط.

ويعاني الزمالك أيضًا من رفض جروس إشراك لاعب وسط ثالث في بعض المباريات لتأمين الفوز وهو ما حرم الفريق من الفوز في لقاء سموحة، حين تعادل بهدف لكل منهما والطلائع وأيضاً الاتحاد بالبطولة العربية ونصر حسين داي بالكونفدرالية.

وقال محمد حلمي المدير الفني الأسبق لفريق الزمالك لإرم نيوز، إن جروس مدرب كبير ولكنه يحتاج لمعاونة مدرب مصري يستطيع تحفيز اللاعبين وإشعال حماستهم.

وأضاف: ”الزمالك يحتاج للتعامل مع الواقع الصعب وضغط المباريات وخاصة أن الفريق بحاجة لحصد أكبر عدد من النقاط لحسم اللقب“.

سياسة التدوير

أصبح ضروريًّا أن يتبع جروس سياسة التدوير في بعض المراكز، خاصة أنه يعتمد على حوالي 17 لاعبًا من القائمة التي تضم 30 لاعبًا.

وتؤكد الأرقام أن أحمد مدبولي صانع الألعاب والحارس عمر صلاح لم يشاركا على الإطلاق في مباريات الفريق الأبيض، وخاض العديد من اللاعبين أقل من 540 دقيقة (6 مباريات) وهم: محمد عبد السلام ومحمد إبراهيم والحارس عماد السيد ومصطفى فتحي والمغربي خالد بوطيب المنضم في شهر يناير الماضي ومحمد عنتر والمغربي حميد أحداد ومحمد حسن وأيمن حفني والوافد الجديد أحمد سيد زيزو.

وخاض 8 لاعبين فقط أكثر من ألف دقيقة وهم: يوسف أوباما ومحمود علاء وطارق حامد والحارس محمود جنش ومحمود كهربا والتونسي فرجاني ساسي وإبراهيم حسن وإبراهيم حسن بجانب الكونغولي كابونجو كاسونجو المهاجم السابق.

البدائل وميركاتو الشتاء

اكتفى الزمالك بضم الثنائي المغربي خالد بوطيب وأحمد سيد زيزو في فترة الانتقالات الشتوية رغم وجود نقص عددي في صفوف الفريق.

وطالب البعض بتدعيم الجبهة اليسرى بلاعب مميز في ظل عدم اقتناع جروس باللاعب بهاء مجدي، وإشراكه الجناح عبد الله جمعة على حسابه وأيضًا النقص العددي في مركز قلب الدفاع ومركز صناعة اللعب، وهو ما يدفع الفريق ثمنه مع توالي المباريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com