الشركة الراعية تجبر الاتحاد المصري على الخضوع للنادي الأهلي في أزمة مباراة بيراميدز – إرم نيوز‬‎

الشركة الراعية تجبر الاتحاد المصري على الخضوع للنادي الأهلي في أزمة مباراة بيراميدز

الشركة الراعية تجبر الاتحاد المصري على الخضوع للنادي الأهلي في أزمة مباراة بيراميدز

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يواجه الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة هاني أبوريدة أزمة كبيرة؛ بسبب مباراة الأهلي وبيراميدز في كأس مصر، والمقرر لها يوم 28 فبراير الجاري، خاصة بعد تدخل الشركة الراعية خلال الساعات الماضية.

وقال مصدر داخل اتحاد الكرة لشبكة ”إرم نيوز“: ”الشركة الراعية رفضت بشكل قاطع موعد مباراة الأهلي وبيراميدز؛ خوفًا من صدور قرار من إدارة الأحمر بالانسحاب من بطولة كأس مصر، أو تصعيد الأزمة بشكل أكبر وتجميد النشاط الكروي في النادي؛ ما يتسبب لها في خسائر مالية بالجملة“.

وأضاف المصدر: ”الشركة الراعية لاتحاد الكرة، ترعى الأهلي أيضًا، لذا ستتكبد خسائر مالية بالجملة، في حال انسحاب الأهلي، سواء من كأس مصر أو من الدوري، لذا ضغطت بقوة على هاني أبوريدة من أجل تعديل موعد مباراة الأهلي وبيراميدز في كأس مصر؛ لأن انسحاب الأهلي من الكأس وخسارة الفريق لبطولة الدوري لصالح الزمالك أو بيراميدز، سينهي أي أمل لإقامة لقاء السوبر في الموسم المقبل بين الأهلي والزمالك، ما يمثل خسارة إضافية للشركة، التي تستغل شعبية النادي في إقامة المباراة في الخليج وتحقيق مكاسب مالية بالجملة“.

وتابع: ”الشركة لوحت بخصومات وغرامات كبيرة على اتحاد الكرة في حالة انسحاب الأهلي من الكأس أو تجميد النشاط الرياضي، من أجل تعويض خسائرها المتوقعة، لذا تراجع أبوريدة عن إرسال خطاب رسمي للأهلي بموعد لقاء بيراميدز في الكأس، على أمل أن ينجح وزير الرياضة في إقناع الأهلي بحل وسط للأزمة الحالية“.

وأردف المصدر: ”أبوريدة يرغب في استغلال عودة الإسماعيلي لبطولة دوري أبطال إفريقيا؛ من أجل إجراء تغييرات جديدة في جدول الدوري، وإيجاد موعد جديد لمباراة الأهلي وبيراميدز في كأس مصر، بخلاف يوم 28 فبراير الجاري؛ لإنهاء الأزمة مع الأحمر“.

وعلى الجانب الآخر، قال مصدر داخل الأهلي لشبكة ”إرم نيوز“: ”تلقى النادي اتصالات من مسؤولي اتحاد الكرة، وعرضوا بعض الحلول لإعلانها في الإعلام خلال الفترة المقبلة، وهي إعلان رفض الأمن إقامة مباراة بيراميدز في كأس مصر يوم 28 فبراير، أو إجراء تعديلات في جدول الدوري بسبب عودة الإسماعيلي لبطولة أفريقيا، أو الاكتفاء بالانسحاب من كأس مصر دون أن يتعرض النادي لأي عقوبة مالية، ويتحمل اتحاد الكرة غرامة الشركة الراعية“.

وأضاف المصدر: ”محمود الخطيب تمسك بموقفه الرافض لخوض لقاء بيراميدز في الكأس، وطلب من اتحاد الكرة الالتزام بالجدول المعلن حتى يوم 30 مارس، وتحديد موعد آخر للقاء الكأس، بعد لقاء الزمالك في الدوري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com