الصحف البرتغالية تفتح النار على شيكابالا بعد خدعة المطار

الصحف البرتغالية تفتح النار على شيكابالا بعد خدعة المطار

فتحت الصحف البرتغالية النار مجددا على محمود عبد الرازق “شيكابالا”، لاعب وسط سبورتنج لشبونة، متهمة اللاعب بأنه يحاول خداع ناديه مرة أخرى.

كان شيكابالا نشر، أمس، صورة له على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، يظهر فيها بأحد المطارات، ويحمل حقيبة سفر، ما دفع صحيفتي “أبولا”، و”ريكورد” البرتغاليتين إلى التكهن بإمكانية عودة اللاعب إلى لشبونة.

لكن صحيفة “مايس فوتبول” أشارت، اليوم، إلى أن شيكابالا لم يكن يستعد للسفر إلى البرتغال، وإنما سافر من القاهرة إلى أسوان، ليقضي إجازة نهاية العام في مسقط رأسه.

وتساءلت الصحيفة “لماذا نشر شيكابالا صورته وهو يستعد للسفر؟ هل يحاول خداع ناديه مرة أخرى؟”.

وتابعت “على شيكابالا أن يعلم أن سبورتنج اتجه بالفعل إلى فيفا لشكواه”.

يذكر أن شيكابالا موجود في مصر منذ سبتمبر الماضي، ومتغيب عن تدريبات فريقه.