ناجحون وفاشلون في منصب مدير الكرة

ناجحون وفاشلون في منصب مدير الكرة

المصدر: القاهرة من كريم محمد

يعتبر منصب مدير الكرة، أحد المناصب الحيوية ضمن أي جهاز فني لفرق كرة القدم خاصة في مصر فتواجده يعني من وجهة نظر الإدارة الانضباط والالتزام.

ورغم ذلك يرفض العديد من المدربين تعيين مدير كرة بالفريق ويقومون بالمهمة بمفردهم وأكبر مثال على ذلك المعلم حسن شحاتة وأيضاً طلعت يوسف بخلاف فاروق جعفر وأنور سلامة.

شبكة ”إرم“ الإخبارية ترصد التجارب الناجحة والفاشلة في عالم الكرة المصرية في منصب مدير الكرة.

في النادي الأهلي، تبقى التجربة أكثر نجاحاً حيث بدأت بالمايسترو صالح سليم رئيس النادي الأسبق الذي سبق وتولى هذا المنصب وأيضاً حسن حمدي رئيس النادي السابق.

وتولى أيضاً نفس المنصب ونجح فيه مدير الكرة التاريخي الراحل ثابت البطل الذي كان من أفضل من فرضوا الانضباط بالأهلي، ولم تكن تجربة علاء عبد الصادق ناجحة بالقدر الكافٍ عام 2003 تحت إشراف طارق سليم بينما تبدو تجربة سيد عبد الحفيظ جيدة مع الأهلي ولكن تجربة هادي خشبة لم تنل النجاح المطلوب ، والآن يسير وائل جمعة بخطى ثابتة في منصبه الجديد رغم قلة خبراته.

في نادي الزمالك، كان أفضل من تولوا المنصب محمد حسن حلمي الذي تولى بعد ذلك سكرتارية النادي وأيضاً نور الدالي بخلاف أحمد رفعت وأحمد رمزي وأيضاً الدكتور محمود سعد وكلهم تحقق في عهدهم للفريق الأبيض البطولات.

وتبدو تجربة إبراهيم حسن جيدة مع الزمالك بينما يسير إسماعيل يوسف في تجربته الأولى في هذا المنصب بخطى ثابتة.

وفي الإسماعيلي، كان النجاح من نصيب علي أبوجريشة الذي ساهم فنياً في اكتشاف لاعبين موهوبين للدراويش والربط بين قطاع الناشئين والفريق الأول وتكرر الأمر مع سيد عبد الرازق ”بازوكا“ وفشلت تجربة حسني عبدربه لاعب وسط الفريق بخلاف تجربة علي غيط التي لم تكلل بالنجاح.

وعلى مستوى المنتخب، لم يترك أحمد حسن بصمة تذكر في هذا المنصب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com