صفقات الزمالك 2019 بين الحقائق والشائعات – إرم نيوز‬‎

صفقات الزمالك 2019 بين الحقائق والشائعات

صفقات الزمالك 2019 بين الحقائق والشائعات

المصدر: فريق التحرير

أثار خبر رحيل الكونغولي كابونغو كاسونغو عن صفوف نادي الزمالك المصري إلى الوحدة السعودي، الجدل والتشويق أيضًا لدى جماهير النادي الأبيض، بعد إعلان مرتضى منصور رئيس المجلس، أن هناك مفاجأة مدوية في صفقات الزمالك 2019.

صفقات الزمالك 2019 أصبحت هي الشغل الشاغل للجماهير البيضاء، التي تمني النفس في تدعيم الفريق برأس حربة لترجمة الفرص الضائعة الكثيرة التي ظهرت هذا الموسم بسبب سوء مستوى كاسونغو وعدم ظهور عمر السعيد بالمستوى المطلوب.

الأمر ازداد تشويقًا بعد إعلان انضمام صفقة ”سوبر“ في خط الهجوم، وذلك من جانب إعلاميين مقربين من مرتضى منصور رئيس الزمالك، مثل خالد الغندور وسيف زاهر والمعلق أحمد الطيب.

أول المنضمين من الدرجة الثانية

أعلن الزمالك عن نجاحه في ضم يوسف علي، الشهير بكريستيانو من نادي المصرية للاتصالات الذي يلعب في الدرجة الثانية، وهو ما سبب توجّسًا لدى الجماهير البيضاء؛ خوفًا من عدم الوفاء بوعد الصفقة السوبر.

الأمر زاد توجّسًا وخيفة بعد رحيل كاسونغو المهاجم الأساسي للقلعة البيضاء، وعدم الإعلان عن التعاقد مع المهاجم الجديد، بالإضافة إلى صدور نفي مؤكد من المجلس بعدم التعاقد مع الفرنسي غوميز مهاجم نادي الهلال السعودي، وهداف البطولة السعودية حتى الآن.

لماذا تأخر الإعلان حتى الآن؟ أمير مرتضى يجيب

أكد أمير مرتضى منصور المشرف على الكرة بنادي الزمالك، أن أسباب إعارة كاسونغو، إلى صفوف الوحدة السعودي لنهاية الموسم، للتحضير لصفقة أخرى، تبدأ بخلو مكان لأجنبي بقائمة الفريق.

وأشار أمير في تصريحات صحفية إلى أن نادي الزمالك استفاد من إعارة كاسونغو ماديًا.

وشدد المشرف على الكرة على أن السرية والتكتم هو الأسلوب الجديد في الزمالك، بسبب رغبة النادي في التفاوض وحسم التعاقد مع اللاعب وناديه مباشرة، دون أي مزايدات من بعض الوكلاء أو ضغوط إعلامية قد تزيد من قيمة الصفقة، مؤكدًا أن الزمالك استوعب الدورس بعد الإعلان مبكرًا عن صفقة عبدالله السعيد، التي فشلت بسبب الإعلان المبكر.

وطالب أمير الجماهير البيضاء عدم القلق، مؤكدًا أن التأخير في الإعلان بسبب عدم الضغط على اللاعبين والجهاز الفني، ومؤكدًا أن التدعيمات سوف تكون في أضيق الحدود، بالتنسيق الكامل مع المدير الفني، وستكون إضافات قوية يستفيد منها الفريق في مشواره.

واختتم أمير بأنه تم التأخير في صفقات يناير، لعدم تصدير القلق للجماهير، واللعب بمشاعرهم، وعدم تشتيت لاعبي الفريق في المرحلة الحالية مع بداية المشوار الأفريقي والمحلي.

الخروج بمكاسب مالية

وحول هذا التأخر كشف مصدر داخل نادي الزمالك لـ“إرم نيوز“ أن عملية التأخير حدثت بسبب رغبة النادي في أكبر قدر من الاستفادة ماديًا، ففي حال الإعلان عن صفقة المهاجم سيضطر مجلس الإدارة إلى التضحية بأحد اللاعبين سواء كاسونغو أو حميد أحداد بمبالغ زهيدة نظير قيد المهاجم الأجنبي الجديد.

وأضاف: ”مجلس الإدارة يسير على عدة خطوات أولها إخلاء مكان للمهاجم الأجنبي الجديد، ثم الاستفادة ماديًا مثل الحصول على 7 ملايين جنيه مقابل رحيل كاسونغو للوحدة، وأخيرًا هناك محاولة للحصول على مبلغ مالي ضخم مقابل رحيل حميد أحداد للرجاء البيضاوي المغربي“.

مفاوضات حجازي

وأشار المصدر إلى أن الزمالك دخل في مفاوضات جادة للحصول على خدمات أحمد حجازي، مدافع فريق ويست بروميتش الإنجليزي، للانضمام إلى صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

وكثف مسؤولو الزمالك المفاوضات مع أحمد حجازي خلال الساعات الماضية، وهو ما لقي ترحيبًا من اللاعب، بعدما خفض المجلس الأبيض طلباته من شراء إلى إعارة.

وتسعى الإدارة البيضاء للتعاقد مع حجازي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر، والتفاوض مع إدارة النادي الإنجليزي على ضم اللاعب ووضع بند أحقية الشراء نهائيًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com