5 نجوم محترفين سقطوا من ذاكرة الكرة المصرية

5 نجوم محترفين سقطوا من ذاكرة الكرة المصرية

لمعوا واختفوا فجأة، هذا هو لسان حالهم أو ملخص مسيرتهم فهم نجوم قدموا بدايات رائعة في الكرة المصرية ثم سقطوا سهوا من حسابات وذاكرة المتابعين.

“إرم نيوز” تنعش عزيزي القارئ ذاكرتك بخمسة أسماء من اللاعبين الذين احترفوا في أندية كبرى في أوروبا ولكنهم أصبحوا الآن خارج دائرة الضوء.

محمد اليماني

بدأ محمد حسن اليماني مسيرته الكروية ناشئاً في صفوف الإسماعيلي قبل الهروب عام 1998 إلى بلجيكا حيث لعب في بعض الأندية الصغيرة هناك.

واكتشف شوقي غريب المدير الفني الحالي للمنتخب الأول والذي كان وقتها مدربا لمنتخب الشباب اللاعب وضمه لصفوف الفريق لخوض بطولة العالم بالأرجنتين عام 2001 وكان وقتها اليماني مهاجما مميزا في صفوف ستاندرليج بطل الدوري البلجيكي.

اليماني كاد أن ينتقل إلى يوفنتوس الإيطالي لولا تعرضه لحادث سير أدى لابتعاده عن الملاعب لفترة استمرت عاما كاملا، مما أبعده عن الكرة الأوروبية لفترة ولعب لمدة بسيطة في الإسماعيلي قبل إعلان اعتزاله.

مظهر عبد الرحمن

تألق مظهر عبد الرحمن في صفوف ناشئي المقاولون العرب حين فاز ببطولة كأس مصر عام 1997 ثم انتقل للمصري البورسعيدي حيث واصل تألقه وكان هدافا لامعا وانضم للمنتخب الوطني.

مظهر انتقل للدوري الفرنسي ولعب في صفوف فريق موناكو وظل في أوروبا قبل أن يعلن اعتزاله بعد عودته للكرة المصرية عبر صفوف الزمالك في صفقة لم تكتمل قبل أن يلعب لفترة بسيطة في الاتصالات.

عبد الستار صبري

لمع عبد الستار صبري نجم المنتخب المصري ومدربه الحالي في صفوف المقاولون العرب ثم اختار الرحيل إلى الدوري اليوناني عبر نادي باوك قبل أن ينتقل إلى نيوشاتل السويسري ولكنه انضم بعد ذلك إلى مارتيمو البرتغالي.

صبري عاش أفضل فترات تألقه مع بنفيكا وقدم مواسم رائعة وكان مرشحا للانتقال لأندية أكبر، لكنه تعرض للإصابة التي أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة وعاد إلى مارتيمو مجددا قبل أن يقرر العودة للدوري المصري وينضم لطلائع الجيش قبل أن يعلن اعتزاله.

أشرف أبوزيد

ربما لا يعرف الكثيرون هذا الاسم، لكنه كان جناحا أيمنا لمنتخب الشباب مواليد 1997 في بطولة العالم التي أقيمت بالقاهرة.

أبوزيد كان أحد لاعبي الأهلي ولمع بشكل كبير بفضل سرعته على الجبهة اليمنى وتمريراته المتقنة قبل أن يهرب لإيطاليا ويلعب هناك بضعة مواسم ولكنه فشل في الظهور بمستوى طيب ليهجر الكرة لفترة ثم أعلن اعتزاله وعمل مدربا في قطاع الناشئين بالأهلي.

إسلام شكري

تألق إسلام شكري مع المقاولون العرب في صيف 2004 بعد فوزه مع فريقه ببطولة كأس مصر والسوبر المحلي.

شكري اختار الاحتراف بالدوري الفرنسي ثم انتقل للإسماعيلي قبل العودة إلى لييرس وترن آوت البلجيكيين.

ولم يستطع شكري أن يعود كسابق عهده مع ناديه السابق لينهي مشواره الكروي في صمت.