3 أسباب تؤكد أن جوزيه الحل السحري لإعادة بريق منتخب مصر

3 أسباب تؤكد أن جوزيه الحل السحري لإعادة بريق منتخب مصر

تسود حالة من الغضب الشديد بين أروقة جماهير كرة القدم المصرية تجاه الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة شوقي غريب بعد ضياع حلم التأهل إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2015 رغم وجود فرصة للصعود كأفضل ثالث بالمجموعات.

جمال علام رئيس اتحاد الكرة أعلن أنه لن يجدد عقد شوقي غريب بعد نهايته بعدم التأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية مؤكداً أن البديل سيكون أجنبياً لخلافة غريب.

البعض ردد اسم البرتغالي مانويل جوزيه المدرب الأسبق للنادي الأهلي لتولي قيادة المنتخب المصري، ولكن خرج علام ليؤكد في تصريحات خاصة لشبكة “إرم” الإخبارية، أن الاتحاد لن يتعاقد مع جوزيه بعد أن قدم كل ما لديه مع الأهلي.

ولكن من وجهة نظر منطقية، فإن هذا التعاقد مع جوزيه هو الذي سيكون مناسباً للفراعنة لعدة أسباب ترصدها “إرم نيوز” في السطور القادمة…

1- قوة الشخصية

لا يختلف اثنان على تمتع البرتغالي جوزيه بقوة الشخصية وهو أحد أسرار نجاحه مع الأهلي.

جوزيه استطاع أن يفرض أسلوبه على إدارة الأهلي بكل جدارة ، وضم صفقات بالجملة منها لاعبون لا يستحقون ارتداء الفانلة الحمراء ورغم ذلك تمسك بضمهم للحاجة إلى خدماتهم في بعض الأوقات.

صرامة وشخصية جوزيه تؤكد أن سيكون حلاً لإعادة الانضباط لمنتخب مصر بعد أن ظهر الفريق بمستوى هزيل للغاية في التصفيات القارية.

2- الأداء الهجومي السريع

يملك جوزيه منظومة فنية قائمة في الأساس على الأداء الهجومي السريع الذي جعله يطور أداء الأهلي بشكل كبير.

جوزيه من المدربين أصحاب النظرية الهجومية وهو ما يجعله قادراً على إعادة البريق للمنتخب الذي سجل 5 أهداف في 6 مباريات من عمر تصفيات أفريقيا.

3- الدراية بالكرة المصرية

يدرك جوزيه جيداً معالم الكرة المصرية ويملك القدرة على إعادة تغيير الأوضاع نظراً لمعرفته بطبيعة اللاعب المصري ومهاراته والتعامل معه نفسياً بشكل ممتاز.

جوزيه استطاع استغلال لاعبي الأهلي والحصول على أفضل مجهود لديهم بفضل تعامله معهم بشكل نفسي متميز.