هل يتعاقد النادي الأهلي المصري مع محمود كهربا لاعب الزمالك؟

هل يتعاقد النادي الأهلي المصري مع محمود كهربا لاعب الزمالك؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

أصبح محمود عبد المنعم ”كهربا“، مهاجم فريق الزمالك، حديث الساعة في الأوساط الكروية المصرية؛ بعد أن ارتبط اسمه بالرحيل للنادي الأهلي في الموسم الجديد.

وتصاعدت أنباء توقيع كهربا للأهلي بعد أن رفض اللاعب العرض المقدم من جانب مسؤولي الزمالك لإقناعه بالتجديد لفترة قادمة مع أزمة أخرى خاصة بتوثيق عقده.

وترصد ”إرم نيوز“ كافة تفاصيل المفاوضات الخاصة بانتقال محمود كهربا للأهلي:

أزمة التوثيق

نشبت أزمة بسبب توثيق عقد اللاعب، بعد أن أعلن مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة في تصريحات صحفية الأربعاء، أن كهربا وقع عقودًا جديدة مع الزمالك في الموسم الماضي، ولكن مسؤولي ناديه لم يوثقوا العقود بشكل رسمي لدى اتحاد الكرة.

وأكد عبد الغني أن العقد القديم لكهربا مع الزمالك ينتهي بنهاية الموسم الحالي، وبالتالي يحق له التوقيع لأي نادٍ في شهر يناير المقبل، موضحًا أن اللاعب يستطيع الاستمرار مع الزمالك حال توقيعه عقودًا جديدة ويتم توثيقها بشكل طبيعي.

رفض التجديد

رفض كهربا تجديد عقده مع الزمالك بنفس الراتب الذي كان من المفترض أن يحصل عليه، خاصة أن اللاعب صاحب الـ24 عامًا أبدى رغبته في الحصول على راتب سنوي أعلى.

وترددت أنباء قوية أن كهربا طلب الحصول على 30 مليون جنيه كراتب سنوي مع الزمالك للبقاء مع الفريق الأبيض، وهو ما يمثل عقبة كبيرة تهدد بقوة بقاء اللاعب.

وأكد أحمد يحيى مدير أعمال اللاعب في تصريحات خاصة لإرم نيوز أن اللاعب لم يثر أي أزمات بخصوص تجديد عقده، وهذا الملف متروك لنهاية الموسم.

ورفض يحيى الحديث عن توقيع اللاعب للأهلي سرًا أو أي أمور خاصة بانضمامه للفريق الأحمر.

الأهلي يجدد الدماء

ويبحث الأهلي عن تجديد دمائه في المرحلة القادمة، خاصة بعد ضياع لقب دوري أبطال أفريقيا على يد الترجي التونسي.

ويسعى الأهلي لضم كهربا؛ لتدعيم صفوفه في الموسم الجديد بجانب توجيه ضربة قوية للزمالك في المرحلة القادمة، خاصة أنه منافسه التقليدي على البطولات المحلية.

أزمة السعيد

بات سيناريو عبد الله السعيد صانع ألعاب الأهلي الذي وقع سرًا للزمالك ثم جدد للأهلي في الأذهان في نفس أزمة كهربا.

وجاءت مفاوضات الأهلي مع كهربا بنفس منطق الزمالك في مفاوضات السعيد، بعد أن وقع اللاعب عقودًا للفريق الأبيض، وهو ما أدى بعد ذلك لرحيل السعيد عن القلعة الحمراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة