أسباب رفض عودة هيثم عرابي للنادي الأهلي المصري

أسباب رفض عودة هيثم عرابي للنادي الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يواجه محمود الخطيب رئيس الأهلي المصري، معارضة شديدة داخل النادي، في قضية عودة هيثم عرابي مدير لجنة التعاقدات السابق، لمنصبه مرة أخرى، رغم أن الجماهير تتمسك بعودته بسبب النجاح الكبير الذي حققه في الفترة الأولى، إذ تعاقد مع صفقات قوية مثل: الجابوني ماليك إيفونا، وصالح جمعة، وأحمد حجازي.

وقال مصدر داخل الأهلي لإرم نيوز: ”عدلي القيعي مستشار لجنة التعاقدات الحالي بالأهلي وحسام غالي المنسق العام للكرة بالنادي، يرفضان بشدة عودة هيثم عرابي لمنصبه“.

وأضاف المصدر: ”القيعي يشعر بالغضب من هجوم جماهير النادي عليه، عقب خسارة لقاء الترجي، بسبب تقصيره في دعم الفريق بصفقات قوية وتمسكه بعدم دفع أموال مبالغ فيها نظير التعاقد مع لاعبين في الدوري المصري، ويرى أن عودة هيثم ونجاحه، ستنهي وجوده في النادي بشكل نهائي، كما أن هيثم مسلح بدعم جماهيري وإعلامي سيصعب معه أن يتم الإطاحه به من منصبه في حالة دخوله في صدام مع الإدارة“.

وتابع: ”حسام غالي يرفض رحيل محمد فضل من منصبه كمدير للجنة التعاقدات، خاصة أنه لم يقصر في عمله، والإدارة هي التي لم تمنحه الدعم المالي الكافي لإنهاء صفقات قوية، فضلاً عن الصداقة التي تجمعهما منذ فترة طويلة على المستوى الأسري“.

وأردف المصدر: ”الجميع في إدارة الأهلي متخوف من شعبية هيثم عرابي بين جماهير الأهلي، ويخشى أن يكون أحد مراكز القوى في النادي التي يصعب التعامل معها بعد ذلك“.

وأكمل: ”مصادر داخل النادي روَّجت لإشاعة تقول إن هيثم رفض العودة للعمل في النادي بسبب ارتباطه بعمل خاص، من أجل إحراجه أمام الجماهير، وهو ما لم يحدث، إذ لم يتلق عرابي أي عروض رسمية أو شفهية من الأهلي للعودة لمنصبه“.

ومن جانب آخر كشف طه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي التونسي، موقفه من الانتقال لصفوف الأهلي أو الزمالك خلال الفترة المقبلة، بعد تلقيه عروضًا من الناديين.

وقال الخنيسي في تصريحات صحفية: ”أمتلك عدة عروض من الأهلي والزمالك، والوداد المغربي، والاتحاد السعودي، منذ فترة الانتقالات الصيفية الماضية“.

وأضاف: ”إدارة الترجي تمسكت باستمراري مع الفريق، بهدف تحقيق لقب أبطال أفريقيا، أعتقد أنه بعد المشاركة في كأس العالم للأندية ستكون فرصتي كبيرة لخوض تجربة احترافية في الخارج“.

وتابع الخنيسي: ”طموح أي لاعب الاحتراف في أوروبا، لكن في الوقت نفسه الدوريات العربية باتت قوية، ولن أمانع اللعب في الدوري الإماراتي أو السعودي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة