النادي الأهلي المصري يقدّم التماسًا لدى المحكمة الرياضية الدولية ضد إيقاف وليد أزارو

النادي الأهلي المصري يقدّم التماسًا لدى المحكمة الرياضية الدولية ضد إيقاف وليد أزارو

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

قدّم النادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب، تظلمّا لدى المحكمة الرياضية الدولية، ضد قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“، بإقاف وليد أزارو مهاجم الفريق مباراتين بما يعني حرمانه من المشاركة في لقاء العودة أمام الترجي التونسي في نهائي أفريقيا، بسبب قيامه بقطع التي شيرت الخاص به في لقاء الذهاب ببرج العرب.

وقال مصدر داخل الأهلي لـ“إرم نيوز“: ”قدّم الأهلي التماسًا في المحكمة الرياضية الدولية ضد قرار إيقاف أزارو، لكن هناك حالة تكتم على الموضوع، خوفًا من التأثير السلبي للأمر على الفريق، قبل لقاء الترجي يوم الجمعة“.

وأضاف المصدر: ”إدارة الأهلي فضّلت تأجيل سفر وليد أزارو إلى تونس، إذ لم يسافر مع بعثة الفريق صباح اليوم، انتظارًا لقرار المحكمة الرياضية الدولية، وفي حال عدم قبول الالتماس لن يسافر اللاعب إلى تونس خوفًا على حياته من جماهير الترجي الغاضبة منه؛ بسبب ما قام به في لقاء الذهاب ببرج العرب“.

وفي الإطار ذاته وصلت بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي إلى تونس لمواجهة الترجي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، ويترأس البعثة الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي.

وكان فريق الأهلي فاز في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف في اللقاء الذي أقيم على ملعب برج العرب بالإسكندرية الجمعة الماضية.

وتضم بعثة الاهلي 21 لاعبًا، هم: شريف إكرامي – محمد الشناوي – علي لطفي- سعد سمير – ساليف كوليبالي – صبري رحيل – أيمن أشرف – محمد هاني – باسم علي – عمرو السولية – حسام عاشور – كريم نيدفيد – أكرم توفيق – إسلام محارب – أحمد حمدي – أحمد حمودي – ميدو جابر – ناصر ماهر- وليد سليمان – صلاح محسن – مروان محسن.

وفي ذات السياق ذكر موقع سبورتس نيوز ديزاد، أن الحكام المتحكمين في صور الفيديو لم يُظهروا للجزائري مهدي عبيد حكم لقاء الذهاب بين الأهلي والترجي صورة أزارو أثناء الاعتداء على مدافع الترجي التونسي، ومنحوه لقطة خطأ مدافع تونس ضد مهاجم الأهلي داخل منطقة الجزاء.

وأضاف الموقع: ”الحكم الجزائري يحمّل حكم الفيديو مسؤولية احتساب ركلة الجزاء الثانية للأهلي، لأنه لم يعرض اللقطة منذ البداية“.

وأصدر النادي الأهلي بياناً رسمياً يكشف فيه الخطوة الأولى التي اتخذها، في قضة إيقاف وليد أزارو مهاجم الفريق، بعد صدور قرار رسمي من الاتحاد الإفريقي ”كاف“ بإيقاف اللاعب.

وقال الأهلي في بيانه: ”النادي الأهلي أرسل خطابًا للاتحاد المصري لكرة القدم، عقب قرار الاتحاد الإفريقي «كاف » بإيقاف وليد أزارو مباراتين، وتغريم الأهلي واستدعاء كارتيرون، المدير الفني لجلسة استماع، وفي نفس الوقت يحدد «كاف» موعدًا للاجتماع يوم الأربعاء للنظر في مذكرة الاتحاد التونسي التي تتضمن رفع الإيقاف عن اثنين من لاعبي الترجي موقوفين للإنذار الثاني“.

وأضاف البيان: ”طلب النادي الأهلي التقدم بمذكرة للاتحاد الإفريقي يستند خلالها إلى شكوى تتضمن دهشته من إيقاف وليد أزارو مباراتين، في حين لم يدنه حكم المباراة ولم ينذره، وشريط المباراة «أب سمس» لم يتضمن أي إدانة له“.

واقعة قطع اللاعب قميصه سلوك غير رياضي تم محاسبته عليه من ناديه، لكنه معتاد من لاعبين في كل ملاعب العالم، دون أن توجه ضدهم عقوبات، وهو ما يدفعنا للسؤال عن لائحة مثل هذه العقوبات، خاصة وهي تأتي قبل مباراة نهائي بطولة كبرى.. والسؤال عن ما جاء في تقرير مراقب المباراة.

وتابع: ”فرض غرامة على النادي الأهلي، بينما لم يقع منه أو من جماهيره ما يستحق ذلك، استدعاء كارتيرون لجلسة استماع أمر غير مفهوم، وهو من تعرض للاعتداء من جانب لاعب بالفريق المنافس“.

وأضاف البيان: ”يبدي النادي الأهلي اندهاشه من اتجاه «كاف» لمناقشة ما يخالف قانون اللعبة ولائحة المسابقة والتي تنص على إيقاف اللاعب الذي يحصل على إنذارين مباراة، وهو ما تم إنفاذه ضد لاعبين بالأهلي وكل الأندية في مرات سابقة، ومن ثم ليس مفهومًا أبدا اتجاه «كاف» لمناقشة مطالب تمس قانون اللعبة ـ إذا صح الأمرـ“.

واختتم البيان: ”طلب النادي الأهلي من اتحاد الكرة توجيه رؤيته للاتحاد الإفريقي ـ التي نعتقد أنها نفس رؤية اتحادكم الموقر والمسؤول عن حقوق الأندية المصرية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com