هل يجبر كارتيرون إدارة النادي الأهلي المصري على تغيير سياسة التعاقدات؟ – إرم نيوز‬‎

هل يجبر كارتيرون إدارة النادي الأهلي المصري على تغيير سياسة التعاقدات؟

هل يجبر كارتيرون إدارة النادي الأهلي المصري على تغيير سياسة التعاقدات؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

أصبحت جماهير النادي الأهلي المصري تتساءل عن الصفقات التي ستدعم الفريق في بطولة دوري أبطال أفريقيا في ظل الانتقادات الشرسة التي وجهتها للمدرب الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق الأحمر لكرة القدم.

وهاجمت جماهير الأهلي كارتيرون بشكل كبير بعد الهزيمة في مباراة الاتحاد بالدوري بنتيجة 4-3 والفوز الصعب على الترسانة أحد أندية دوري القسم الثاني بنتيجة 3-2 في كأس مصر بسبب الأداء الهزيل وأخطاء الدفاع وأزمة الإصابات.

ويبدو أن كارتيرون في مواجهة هذا الهجوم الجماهيري الشرس سيجبر إدارة النادي الأهلي على تغيير سياسة التعاقدات، وعدم الاكتفاء بصفقات اللاعبين صغار السن فقط مثلما حدث في بداية الموسم بعد أن ضم الأهلي مدافع منتخب مالي ساليف كوليبالي ومدافع الداخلية أحمد علاء.

ويبقى السؤال مَن ينتصر كارتيرون أم إدارة الأهلي في حرب الصفقات الشتوية؟ هذا ما تطرحه ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

صفقات مغمورة

منذ انتخاب مجلس الإدارة الحالي للنادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب والصفقات التي تم إبرامها كان أغلبها من لاعبين مغمورين بالإضافة إلى صلاح محسن مهاجم إنبي في شهر يناير الماضي والمالي ساليف كوليبالي وأحمد علاء في الصيف المنقضي.

يأتي ذلك في الوقت الذي ضم فيه الأهلي بضع صفقات من لاعبين صغار السن تحت 20 عامًا ومن أندية صغيرة مثل: محمد فخري صانع ألعاب غزل المحلة ويوسف الجبالي صانع ألعاب الشمس وأحمد خالد ظهير أيسر بتروجيت ومحمود الجزار مدافع كهرباء الإسماعيلية وعبد الرحمن رجب مدافع كوم حمادة وفادي إبراهيم من أحد أندية دوري الدرجة الثانية الدنماركي.

وأكد محمد فضل مدير التعاقدات الحالي لـ ”إرم نيوز“ أن سياسة الأهلي التعاقدية واضحة بأنه لا يهدف للجري وراء الأسماء اللامعة ورفع الأسعار بالشكل الذي أصبح مثيرًا لغضب الجميع.

وأوضح أن الأهلي يبحث عن اكتشاف المواهب وتطويرها بين صفوفه بشكل أكبر من التعاقد مع لاعبين نجوم وهو؛ ما يساهم في خفض الأسعار بجانب الاستفادة بشكل أكبر من نجوم الفريق الحاليين.

تدعيم الدفاع

وطالبت جماهير الأهلي بدعم عاجل لمراكز الدفاع جميعها بداية من حراسة المرمى في ظل أداء مهزوز للحارس علي لطفي وأيضًا ابتعاد شريف إكرامي عن المشاركة أو ضم مدافع مميز وأيضًا التفكير في ظهيري جنب.

وأكد شادي محمد قائد الأهلي الأسبق لـ ”إرم نيوز“ أن صفقات القسم الثاني لا تنجح دائمًا في القلعة الحمراء والأهلي دائمًا ما يبحث عن الألقاب، ويحتاج باستمرار للاعبين من عيّنة وليد سليمان وأحمد فتحي؛ كانا دوليين قبل الانضمام للأهلي.

وأضاف: ”خط الدفاع بحاجة إلى دعم كبير خاصة في مراكز ظهيري الجنب وأيضًا ضم مدافع مميز في قلب الدفاع مع كثرة الإصابات في صفوف الفريق الأحمر“.

ملف الأجانب

سيكون ملف الأجانب مستحوذًا على اهتمامات الفرنسي باتريس كارتيرون الذي تمسك بضم ساليف كوليبالي في الانتقالات الماضية.

ويتردَّد أن كارتيرون يسعى لضم لاعبين من نادي فيونكس الأمريكي هما: الغاني جلادسون أواكو الجناح السريع بخلاف لاعب الوسط سولومون أسانتي خاصة أنه درب الثنائي حين كان في مازيمبي الكونغولي.

ويساعد الأهلي في مهمته أن اتحاد الكرة بصدد تطبيق قرار اعتبار لاعبي دول شمال أفريقيا محليين وهو ما يفسح مقعدين في القائمة لضم لاعبين آخرين أجانب.

كارتيرون وضغط المباريات

مع الضغط المتتالي للمباريات الذي عانى منه الأهلي أصبح كارتيرون بحاجة للتدعيم والبحث عن صفقات متميزة من اللاعبين الذين يستطيعون تحمل الضغوط.

وأكد كارتيرون في أحاديث سابقة أنه يبحث عن لاعبين يتحملون الضغط ولديهم شخصية قوية مثل: ساليف كوليبالي وهو ما يفرض على الأهلي لاعبين نجومًا وليس مجرد صفقات واعدة صغيرة السن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com