مطالبًا بانتهاز الفرصة الأخيرة.. محامي الزمالك يكشف عن كيفية إنقاذ النادي من خصم 24 نقطة (صورة)

مطالبًا بانتهاز الفرصة الأخيرة.. محامي الزمالك يكشف عن كيفية إنقاذ النادي من خصم 24 نقطة (صورة)

المصدر: فريق التحرير

كشف نصر الدين عزام، المحامي الدولي والمحاضر في الاتحاد الدولي ومستشار نادي الزمالك، عن الملابسات التي تحيط بقضيّة خصم نقاط من الفريق الأبيض بسبب القضايا الدولية والتي ”تجاوز عددها الـ 15 قضية“، بخصوص مستحقات عدد من اللاعبين السابقين بالفريق.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ أعلن في يوم الـ 19 من يوليو الماضي عن منح الزمالك مهلة 60 يومًا لسداد المستحقات المتأخرة وإلا يتعرّض لخصم 6 نقاط من رصيده بشكل مباشر وحرمانه من ضم صفقات جديدة لمدة فترتي انتقالات.

وقال عزام في بيان أصدره، مساء الأحد: ”بسبب توقف التحويلات لأكثر من سنتين وعدم تنفيذ الأحكام النهائية بعد تخفيض المديونية، قامت لجنة الانظباط بالفيفا بإصدار قرارات بخصم 6 نقاط في كل قضية بإجمالي خصم 24 نقطة في حالة عدم السداد خلال شهرين مع حرمان من قيد“.

وأضاف: ”تم النجاح في إيقاف وتأخير تنفيذ أي عقوبات بخصم نقاط أو حرمان من القيد على النادي خلال ثلاث السنوات الماضية من خلال اتخاذ بعض الإجراءات القانونية والاتصالات بالمسؤولين بالفيفا حتى يتم حل مشكلة التحويلات“.

وسرد المحامي الدولي 8 نقاط في بيانه، جاءت كالتالي:

(1) قام اللاعبون بطلب الحصول على مبالغ مستحقة بإجمالي أكثر من 16 مليون دولار كمستحقات متأخرة وتعويض بقيمة عقودهم مع نادي الزمالك بعد تأخر حصولهم على مستحقاتهم لأكثر من ثلاثة أشهر وفقًا للوائح الفيفا.

(2) نجح نادي الزمالك خلال الفترة الأخيرة من تخفيض أكثر من 12 مليون دولار من مستحقات اللاعبين أي أكثر من 75% من تلك المديونية وتبقّى 3.5 مليون دولار فقط بعد اتخاذ الإجراءات القانونية أمام الفيفا والمحكمة الرياضية الدولية؛ إذ جاء الحكم لصالح نادي الزمالك بتخفيض تلك المبالغ بالإضافة إلى إلغاء مبالغ أخرى بالكامل مثل ما حدث مع اللاعب رزاق البنيني وإلغاء مبلغ مليون و200 ألف دولار مستحقات للاعب.

(3) بعد صدور الأحكام النهائية من المحكمة الرياضية الدولية وإلغاء أو تخفيض المبالغ المحكوم بها، تم التفاوض مع اللاعبين لتسوية المبالغ المتبقية والمستحقة لهم على أقساط وبدأ النادي بالفعل في سداد تلك الأقساط حتى تم الحجز على حسابات النادي بالبنوك منذ حوالي ثلاث سنوات وتم الحجز على الدفعة السادسة المحولة للاعب أجوجو، وتوقف النادي عن عمل أي تحويلات بسبب هذا الحجز.

(4) قام النادي باتخاذ الإجراءات القانونية حتى تم النجاح في رفع الحجز في 2016 وتم استئناف تحويل الدفعات مرة أخرى إلى اللاعبين إلا أنه تم الحجز مرة أخرى خلال شهرين على حسابات النادي بأحكام جديدة وتوقف النادي عن السداد تمامًا نظرًا لتلك الظروف القهرية.

(5) بعد استمرار الحجز وعدم إمكانية استمرار التحويلات البنكية، تم التواصل مع اللاعبين ومحاولة اقناعهم للحضور لمصر لاستلام مستحقاتهم نقدًا أو فتح حسابات بأحد البنوك المحلية حتى يتمكن النادي من إيداع مستحقاتهم فيها، ونجحنا في إقناع ريكاردو البرازيلي بالحضور لمصر في 2017 وفتْح حساب بنكي بأحد البنوك وتقسيط المبلغ المستحق له على سنة، والتزام النادي بسداد كل الأقساط خلال السنة الماضية له.

(6) رفض أغوغو ومندومو الحضور لمصر، وأصرّا على حصولهما على المستحقات عن طريق التحويلات البنكية لحساباتهما خارج مصر؛ ما منع النادي من السداد خلال آخر سنتين.

(7) بسبب توقف التحويلات لأكثر من سنتين وعدم تنفيذ الأحكام النهائية بعد تخفيض المديونية، قامت لجنة الانضباط بالفيفا بإصدار قرارات بخصم 6 نقاط في كل قضية بإجمالي خصم 24 نقطة، حال عدم السداد خلال شهرين مع حرمان من قيد.

(8) تم النجاح في إيقاف وتأخير تنفيذ أي عقوبات بخضم نقاط أو حرمان من القيد على النادي خلال ثلاث السنوات الماضية من خلال اتخاذ بعض الإجراءات القانونية والاتصالات بالمسؤولين بالفيفا حتى يتم حل مشكلة التحويلات، علمًا بأنه تم توقيع عقوبات مماثلة على بعض الأندية العربية في قضايا لاحقة على قضايا نادي الزمالك خلال الفترة السابقة.

واختتم بيانه موضحًا الفرصة الأخيرة، لحل أزمة الزمالك، قائلًا: ”في النهاية ولحل الموقف بشكل نهائي، يمكن اتخاذ بعض الإجراءات القانونية لإلغاء العقوبات الموقعة على الزمالك، عقب سداد مستحقات اللاعبين في أسرع وقت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com