مباراة الأهلي ضد حوريا الغيني.. 4 أزمات تؤرق كارتيرون قبل موقعة دوري أبطال إفريقيا

مباراة الأهلي ضد حوريا الغيني.. 4 أزمات تؤرق كارتيرون قبل موقعة دوري أبطال إفريقيا
Soccer Football - CAF Champions League - Esperance Sportive de Tunis v Al Ahly SC - Rades Olympic stadium, Tunis, Tunisia - August 17, 2018. Egypt's Al Ahly players celebrate after scoring against Esperance Sportive de Tunis. REUTERS/Zoubeir Souissi

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

يخوض فريق الأهلي المصري مواجهة قوية، السبت، ضد ضيفه حوريا الغيني في إياب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وتعادل الأهلي مع حوريا في غينيا دون أهداف في جولة الذهاب، ما يجعل فرص الفريقين قائمة في التأهل لدور الأربعة بدوري الأبطال.

وتحاصر النادي الأهلي بعض الأزمات الفنية التي تؤرق المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون، قبل مواجهة بطل غينيا، تستعرضها ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

أزمة الدفاع

يعاني الأهلي من أزمة دفاعية واضحة، بعد أن خرج من قائمته لخوض المباراة الثنائي محمد نجيب وسعد سمير؛ بسبب الإصابة، بجانب صبري رحيل لشكواه من الإجهاد وهو ما أدى لنقص عددي واضح.

وسيضطر كارتيرون لإجراء تغييرات في خط الدفاع واللعب لأول مرة بالثنائي المالي ساليف كوليبالي وبجواره أيمن أشرف في الخط الخلفي، وهو الأمر الذي يمثل قلقًا للمدير الفني الفرنسي.

ورغم خبرة التونسي علي معلول في الجبهة اليسرى، إلا أن أي ظرف طارئ بالإصابة يهدد الأهلي لعدم وجود بديل في ظل انشغال أيمن أشرف بدور قلب الدفاع.

مشكلة ناصر ماهر

نشبت أزمة حادة بطلها ناصر ماهر صانع الألعاب، الذي غاب عن التدريبات لإصابته في العضلة الخلفية، ثم فوجئ الجميع بمشاركته مع أصدقائه في مباراة للكرة الخماسية.

وقرر النادي الأهلي استبعاد اللاعب من المباراة وتغريمه 50 ألف جنيه (ما يوازي 2500 دولار)؛ بسبب هذا التصرف غير الاحترافي.

ويبدو غياب ناصر ماهر مجددًا لأزمة المركز 10، الذي يعاني منه الأهلي حاليًا، منذ رحيل عبدالله السعيد إلى الأهلي السعودي وعدم نجاح وليد سليمان في أداء هذا الدور.

صراع أزارو وصلاح محسن

ما زال صراع المنافسة بين المغربي وليد أزارو وصلاح محسن لاعبي الأهلي بعيدة عن مصلحة الفريق، في ظل اعتماد كارتيرون على اللعب برأس حربة وحيد.

ولا يسمح ضيق الوقت لصلاح محسن بإظهار بصماته مع الفريق، رغم اجتهاد اللاعب وتسجيله الأهداف في بعض المباريات المحلية، ولكن على المستوى الإفريقي وفي ظل الضغوط يبدو الأمر صعبًا.

غياب السولية

يعاني الأهلي أزمة في خط الوسط؛ بسبب غياب عمرو السولية لاعب الارتكاز، رغم وجود بديلين، هما هشام محمد وأكرم توفيق.

ويفتقد الأهلي بغياب السولية بعض العوامل مثل الضغط واستخلاص الكرة، وهو ما يجعل الفريق يعاني دفاعيًا بشكل واضح في الهجمات المعاكسة.

وأكد عادل مصطفى، لاعب الأهلي الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن سيناريو المباراة قد يتطلب اللعب الهجومي المندفع في بداية المباراة ومحاولة إحراز أكثر من هدف لتأمين الفوز.

وأوضح أن الأهلي مطالب باللعب الهجومي في الشوط الأول بكثافة وتركيز، مؤكدًا أن الأهلي في الشوط الثاني يجب عليه الحذر من المرتدات وإشراك أكرم توفيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com