3 دوافع ترسم سيناريو عودة أحمد فتحي للأهلي

3 دوافع ترسم سيناريو عودة أحمد فتحي للأهلي

المصدر: القاهرة - كريم محمد

جاءت الزيارة المفاجئة التي قام بها أحمد فتحي، لاعب أم صلال القطري ومنتخب مصر، إلى فريقه السابق النادي الأهلي السبت، لتثير الجدل حول إمكانية عودة الجوكر إلى القلعة الحمراء في يناير المقبل.

وخرج منذ شهور محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي، بتصريحات أعلن خلاله أن فتحي قد يعود للفريق الأحمر قريبا وهو ما فتح باب التكهنات حول تحقيق ذلك الحلم رغم أن فتحي رفض التجديد واختار اللعب في الدوري القطري لأسباب مالية بحتة.

فتحي أعلن أنه زار الأهلي للمطالبة بمستحقاته المتأخرة التي تبلغ 4 ملايين جنيه، إلا أنه الجلسة التي عقدها مع علاء عبد الصادق رئيس جهاز الكرة شهدت تلميحات بعودته مجددا للفريق الأحمر وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي وفرص عودة الجوكر للأهلي..

1- تراجع مستوى الجوكر بسبب الدوري القطري

المقربون من أحمد فتحي أكدوا أنه يعيش حالة من القلق المتواصل بسبب ضعف مستوى الدوري القطري وهو ما سيؤثر على مستواه بالسلب.

فتحي أعرب عن قلقه الشديد بخصوص قلة الإمكانيات الفنية للاعبي الدوري القطري وأكد أن مستواه سيتراجع بسبب الحالة الفنية للمسابقة التي يخوضها.

2- حاجة الأهلي لظهير أيمن سوبر

تأتي حاجة النادي الأهلي لضم ظهير أيمن جديد بل وسوبر يملك قدرات متميزة دافعا قويا في التفكير في عودة أحمد فتحي.

باسم علي الوافد من المقاولون أثبت أن الفارق كبير بينه وبين فتحي وليس متوقعا أن يصل باسم للمستوى المبهر الذي قدمه الجوكر قبل رحيله عن الفريق الأحمر بخلاف أن فتحي يجيد اللعب في أكثر من مركز سواء قلب الدفاع أو الظهير الأيسر أو الوسط المدافع.

الأهلي مجبر على التفكير في عودة فتحي في ظل النقص في مركز الجبهة اليمنى منذ رحيله.

3- الغربة فوبيا

يعاني أحمد فتحي بشكل كبير من الغربة بسبب تواجده في قطر، وأكد اللاعب للمقربين إليه أنه يعاني نفسيا هناك بسبب افتقاده الأجواء الحميمية في مصر.

فتحي لم يقتنع بالمستوى الفني للدوري القطري أو للاعبي أم صلال وبدأ التفكير في مسألة العودة من جديد إلى مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة