الكل يفشل في خلافته.. لعنة أبو تريكة

الكل يفشل في خلافته.. لعنة أبو تريكة

المصدر: كتب – من كريم محمد

أن تصبح لاعباً موهوباً فهذا أمر عادي.. وأن تصبح نجماً في صفوف الأهلي أو المنتخب فهذا أمر جميل.. ولكن أن تصبح خليفة محمد أبو تريكة نجم الأهلي والمنتخب المعتزل مؤخراً فوقتها ستتجه الأنظار إليك وستجد نفسك كلاعب محاصراً من الانتقادات تارة والإشادات الجماهيرية أحياناً.

لعنة أبوتريكة.. هذا ليس مجرد خيالات أو نوعاً من المبالغة ولكنه شبح خلافة ”أمير القلوب“ محمد أبو تريكة تبقى عاملاً صعباً سلبياً على أي لاعب يحمل لقب خليفة ”أبو تريكة“.

شبكة ”إرم“ ترصد ظاهرة لعنة أبو تريكة التي ضربت العديد من الأسماء:

1- محمد فاروق

أبرز الضحايا حتى الآن هو محمد فاروق نجم المقاولون العرب الذي يحمل حالياً رقم محمد أبو تريكة أمير القلوب مما جعل الجماهير تقارنه به بشكل كبير.

فاروق حاول في البداية الحصول على رقم 7 ولكن تمسك به حسين السيد وحصل عليه بفضل الأقدمية ليجد نفسه أمام قميص أبو تريكة التاريخي، فاروق لم يقدم المستوى الذي يجعله جديراً بحمل قميص أمير القلوب وهو ما جعل أداءه يتسم بالعصبية لأنه يشعر دائماً بأنه تحت الضغط العصبي.

2- رمضان صبحي

رمضان صبحي أحد اللاعبين الذين اعتبرهم الكثيرون خليفة محمد أبوتريكة نجم الأهلي ربما لتشابه البنيان الجسماني بينهما.

صبحي صاحب الـ18 عاماً أكد أنه يحلم بخلافة أبو تريكة وتحقيق نصف إنجازاته ولكن منذ تشبيهه بالماجيكو واللاعب يعاني الأمرين بالبقاء بديلاً في الأهلي وعدم منحه الفرصة بانتظام خوفاً من شعوره بالغرور إلى جانب منتخب الشباب الذي عاش فيه أزمة بسبب مشادته مع حكم مباراة الكونغو بتصفيات أفريقيا.

3- عمرو سماكة

عندما تعاقد الأهلي مع عمرو سماكة من صفوف الترسانة، انتظرت جماهير الفريق الأحمر ”أبو تريكة جديد“ لتدعيم هجوم الفارس، سماكة لم ينجح في خلافة أبوتريكة على المستوى الفني بل أنه فشل على المستوى الأخلاقي بعد رحيله عن الأهلي عقب اتهامه بتعاطي المخدرات.

4- محمود سمير

ردد الكثيرون أن محمود سمير صانع ألعاب الترسانة الأسبق حين انتقل للأهلي فإنه ”أبو تريكة“ جديد.

سمير لعب في صفوف الأهلي على مدار موسمين ولم يقدم المستوى المطلوب بل أنه لم يقدم العروض المنتظرة في الأندية التي لعب لها مثل الشرطة والداخلية والاتحاد السكندري. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com