مباراة مصر والنيجر.. 4 تحديات تواجه أجيري في الاختبار الأول مع الفراعنة

مباراة مصر والنيجر.. 4 تحديات تواجه أجيري في الاختبار الأول مع الفراعنة
Soccer Football - World Cup - Group A - Saudi Arabia vs Egypt - Volgograd Arena, Volgograd, Russia - June 25, 2018 Egypt players pose for a team group photo before the match REUTERS/Jason Cairnduff

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

لأول مرة تحت قيادة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني الجديد يظهر منتخب مصر مساء السبت، في مواجهته ضد النيجر على ملعب برج العرب بالإسكندرية في الجولة الثانية لتصفيات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 التي تقام في الكاميرون.

ويبدأ منتخب مصر مرحلة جديدة تحت قيادة الجهاز الفني الذي يرأسه المكسيكي أجيري ومساعده الإسباني ميشيل سالغادو المستشار الفني وهاني رمزي المدرب العام وأحمد ناجي مدرب حراس المرمى من أجل تصحيح الصورة، بعد الأداء والنتائج المخيبة في بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا والخروج دون حصد أي نقطة بعد 3 هزائم ورحيل المدرب السابق الأرجنتيني هيكتور كوبر.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز التحديات التي تواجه أجيري مع منتخب مصر في أول اختبار ضد النيجر:

أزمة محمد صلاح

لا شك أن أزمة النجم محمد صلاح هداف فريق ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصري تصدرت الأحداث في الفترة الأخيرة بعد أن أعلن صلاح رفضه للفوضى الإدارية التي ضربت معسكر المنتخب وأثرت عليه في بطولة كأس العالم الأخيرة.

وطلب صلاح ضرورة توفير حراسة خاصة له وللاعبي المنتخب في المعسكرات واستقباله في المطار، وبعض الإجراءات التنظيمية وهو ما أثار أزمة بين اللاعب واتحاد الكرة الذي أصدر بيانًا هاجم خلاله محامي اللاعب رامي عباس ولكن تدخل وزير الرياضة من أجل إنهاء الأزمة.

ويسعى أجيري للتعامل بشكل مختلف مع صلاح خاصة أنه يعلم جيدًا أهمية دور اللاعب صاحب الـ26 عامًا لأنه هداف منتخب مصر وأحد أفضل لاعبي العالم حاليًا.

إعادة الثقة

يحتاج أجيري لفوز مطمئن يعيد الثقة للجماهير المصرية في المنتخب بعد الأداء الهزيل والنتائج المخيبة التي قدّمها الفراعنة ببطولة كأس العالم.

ويبقى الفوز ضروريًا لإعادة الثقة للمنتخب المصري، خاصة بعد الهزيمة 0/1 أمام تونس في افتتاح مباريات التصفيات القارية قل أكثر من عام، وهو ما يجعل مسألة الفوز ضرورية للعودة للمنافسة في هذه المجموعة مع صعود منتخبين للنهائيات القارية وتجنب مفاجآت.

وقال عبدالظاهر السقا، مدافع منتخب مصر الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ إن مباراة النيجر لن تكون سهلة كما يعتقد البعض خاصة أن المنتخب في بداية مرحلة جديدة والوقت لم يكن كافيًا بالنسبة لأجيرى لاستكشاف قدرات لاعبيه بل وحتى استكمال تشكيله جهازه المعاون بدليل عدم تعيين مدير للمنتخب.

وأضاف: ”أجيري مطالب بالفوز وهو أمر ضروري ولكن الجماهير المصرية تنتظر أيضًا الأداء المقنع وهي معادلة صعبة يبحث عنها المدرب المكسيكي في أول ظهور“.

تجديد الدماء

سيكون هناك تحدٍ مهم للغاية وهو تجديد الدماء بعد أن قرر أجيري استدعاء العديد من اللاعبين الصاعدين لتجديد الدماء.

وأطاح أجيري ببعض اللاعبين ”العواجيز“ من المعسكر الأول مثل أحمد فتحي وعبدالله السعيد والحارس شريف إكرامي ومحمد عبدالشافي، مع اعتزال عصام الحضري دوليًا، بينما انضمت بعض الوجوه الصاعدة مثل باهر المحمدي وإسلام جابر ومحمد هاني ومحمد حمدي.

مشاكل فنية

عانى منتخب مصر من مشاكل فنية واضحة في الأخطاء الدفاعية، خاصة في العمق بسبب بطء الثنائي أحمد حجازي وعلي جبر بجانب مشاكل بناء الهجمات والتحول للبطء من الدفاع للهجوم والاعتماد على محمد صلاح فقط بجانب ضعف الجبهة اليسرى.

وحاول أجيري تصحيح بعض الأمور والاعتماد على بناء الهجمات بشكل سريع مع تغيير طريقة اللعب إلى 4-3-3 ، ويتردد أن التشكيل الأقرب لخوض المباراة يضم الحارس محمد الشناوي وأمامه الرباعي أحمد حجازي وعلي جبر ”باهر المحمدي“ وأحمد المحمدي وأيمن أشرف للدفاع ومحمد النني وطارق حامد وعمرو وردة للوسط ومحمد صلاح ومحمود حسن تريزيغيه وصلاح محسن للهجوم.