أحمد ناجي: تفادينا مجزرة بين لاعبي الأهلي عقب ”مذبحة بورسعيد“

مدرب حراس مرمى الأهلي سابقا يؤكد أن غرفة خلع لملابس في ستاد بورسعيد كانت تتسع لـ50 فردا بحد أقصى، لكن كان فيها آنذاك نحو 700 فرد.

المصدر: إرم- من شريف عباس

كشف مدرب حراس مرمى الأهلي سابقاأحمد ناجي، أن مجزرة أخرى كانت ستحدث بين لاعبي الفريق الأحمر داخل غرف خلع الملابس، عقب أحداث بورسعيد الشهيرة.

وقال ناجي: ”سأذكر وقائع لم أذكرها من قبل، غرفة خلع لملابس في ستاد بورسعيد تتسع لـ50 فردا بحد أقصى، لكن كان هناك نحو 700 فرد بداخلها“.

وأضاف ناجي، مدرب حراس مرمى الجيش القطري الحالي: ”خشيت وقوع مجزرة أخرى بين اللاعبين داخل الغرفة، لأن بعضا منهم عاتب البعض الآخر“.

وتابع ناجي، في حواره مع برنامج ”الكرة والجماهير“: ”أتذكر أن بعض اللاعبين شعروا بضيق في التنفس، مما دفعني إلى أن أطلب من قوات الأمن إخلاء الغرفة، وترك الطبيب لإسعاف المصابين“.

يذكر أن مباراة المصري والأهلي فبراير 2012 بالدوري، شهدت مقتل 72 مشجعا من الجماهير الحمراء، مما عرف إعلاميا بأحداث ”مذبحة بورسعيد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com