حقيقة شراء الأمير الوليد بن طلال نادي غزل المحلة المصري – إرم نيوز‬‎

حقيقة شراء الأمير الوليد بن طلال نادي غزل المحلة المصري

حقيقة شراء الأمير الوليد بن طلال نادي غزل المحلة المصري
Saudi Arabia's billionaire Prince Alwaleed bin Talal gestures during a press conference in the Saudi capital, Riyadh, on July 1, 2015. Alwaleed pledged his entire $32-billion (28.8-billion-euro) fortune to charitable projects over the coming years. The prince said in a statement that the "philanthropic pledge will help build bridges to foster cultural understanding, develop communities, empower women, enable youth, provide vital disaster relief and create a more tolerant and accepting world." AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE (Photo credit should read FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images)

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أوضح المهندس إبراهيم صادق، رئيس نادي غزل المحلة المصري، حقيقة ما تردَّد حول بيع النادي إلى الأمير السعودي الوليد بن طلال.

وقال رئيس نادي غزل المحلة في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إنه لا صحة لما تردَّد حول بيع النادي إلى أي مستثمر عربي موضحًا أن النادي لم يتوصل لأي اتفاقات ولم يحدث أي تطور بخصوص بيع ملكية النادي.

وأضاف: “ الأمر ليس بالسهولة التي يتصورها البعض وليس معنى تشكيلنا لجنة لتسويق النادي وتنمية موارده وطرح فكرة الاستثمار أننا بعنا النادي لأي مستثمر“.

وأشار إلى أنه حال وجود مفاوضات لبيع النادي لأي مستثمر عربي فلا بدَّ من موافقة مجلس إدارة الشركة المالكة، وإيجاد بعض الإجراءات القانونية التي تمثل عقبة بالنسبة للنادي.

وأوضح أن الأمير الوليد بن طلال لم يتفاوض على الإطلاق -سواء بنفسه أو عبر وسطاء- لشراء النادي.

إلى ذلك، أصدر مجلس إدارة النادي، بيانًا إعلاميًا، لتوضيح موقف النادي من الاستثمار وما تردد مؤخرًا من شائعات تؤكد رغبة المسؤولين في بيع النادي لأحد المستثمرين العرب.

وجاء نص البيان كالتالي:

بشأن ما يتردد في وسائل الإعلام المختلفة بخصوص الاستثمار في النادي نوضح للسادة محبي وعشاق النادي الكرام أننا بالفعل نعمل على استثمار موارد ومكتسبات النادي وذلك لرفعة النادي ليعود كسابق عهده بين الكبار طبقا لقانون الرياضة الجديد رقم 71 لسنة 2017 واللائحة التنفيذية له والتي تمكن المؤسسات الرياضة من الاستثمار في مواردها.

وإذ نؤكد أنه حتى الآن لم يتم التفاوض أو الاتفاق مع أي مستثمر بعينه للاستثمار في النادي وإن كل ما يتردد بهذا الشأن مجرد اجتهادات شخصية لذا نهيب بالسادة محبي وعشاق نادينا الكرام ألا تنساق وراء هذه الشائعات التي تثير البلبلة وتعوق مسيرة النادي ونطلب من جماهيرنا المخلصة المزيد من المساندة والالتفاف حول الكيان ودعمه في مسيرته نحو العودة للأضواء بين الكبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com