عودة الجماهير بشكل جزئي إلى المدرجات المصرية بداية من سبتمبر

عودة الجماهير بشكل جزئي إلى المدرجات المصرية بداية من سبتمبر
Soccer Football - CAF Champions League - Semi-Final - Al Ahly vs Etoile du Sahel - Borg El Arab Stadium, Borg El Arab, Egypt - October 22, 2017 Al Ahly fans before the match REUTERS/Amr Dalsh

المصدر: حازم صالح وأحمد رامي - إرم نيوز

قررت وزارة الشباب والرياضة عودة الجماهير إلى المدرجات المصرية مرة أخرى، بشكل تدريجي بداية من يوم 1 سبتمبر المقبل.

وعقد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اجتماعًا مع هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة، ورؤساء الأندية المصرية، بحضور ممثلين عن الجهات الأمنية، لحسم أزمة عودة الجماهير.

واتفق الجميع على عودة الجماهير رسميًا وجاءت القرارات كالتالي:

1 – المباريات الدولية حضور 20 ألف مشجع.

2 – التحفظ على حضور طلبة الجامعة.

3 – حضور 5 آلاف مشجع في المباريات المحلية مقسمة إلى 3500 لصاحب الملعب و1500 للفريق الضيف.

يذكر أن أشرف صبحي قال صباح اليوم إن الدوري بدأ دون وجود مشروع بكيفية دخول الجماهير وحمايتها، وهو ما تسبب في أزمة عودة الجماهير.

وأضاف: ”عام 2012 ليس هناك مواجهة حقيقية بين الجماهير واللاعبين بالدوري المصري على الرغم من حضورهم المباريات الأفريقية، لذلك لم تكن هناك موافقات أمنية، بسبب عدم وجود مشروع لآليات عودة الجماهير“.

وتابع: ”عودة الجماهير تحتاج إلى تدرج بفئات محددة، وعندما تنجح الفكرة، نبدأ في دخول الجماهير بشكل كامل، تجنبًا للمشكلات في حال فترة المدرجات بالكامل منذ المباراة الأولى“

ووقعت أزمة كبيرة داخل الاجتماع الذي عقده وزير الرياضة المصري أشرف صبحي مع اتحاد الكرة والأندية المشاركة في بطولة الدوري العام، لمناقشة عودة الجماهير للمدرجات.

وبدأت الأزمة عندما رفض مرتضى منصور رئيس الزمالك، قيام مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة الاتحاد بالتعقيب على بعض ما قاله رؤساء الأندية في الاجتماع.

وأكد مرتضى أن هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة، يتحدث نيابة عن مجلس الإدارة، وبالتالي لا يجوز أن يتحدث أي شخص من اتحاد الكرة مرة أخرى.

وانفعل كرم كردي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وغادر الاجتماع، وقال لوزير الشباب والرياضة إنه لا يستطيع إدارة الجلسة وتعالت الأصوات، بينما انتقد مرتضى منصور وجود أكثر من عضو لاتحاد الكرة بالجلسة.

من جانب آخر، رفضت أندية الشركات المشاركة في بطولة الدوري العام، عودة الجماهير للمدرجات هذا الموسم، وطلبت التأجيل للموسم المقبل، خاصة أن البطولة مر عليها أسبوعين وسيكون هناك عدم تكافؤ للفرص مع الأندية الجماهيرية.

وطلب محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي دخول الجماهير بنسبة 15% من سعة الملعب، التي تزيد عن 25 ألف في الدور الثاني للدوري المصري.

بينما رفض مرتضى منصور اقتراح حضور طلاب الجامعات لمباريات الدوري، وطالب بالاهتمام بأنشطة هؤلاء الطلاب داخل الجامعات بدلًا من حضور المباريات، مشيرًا إلى أنه من الصعب التفريق بين الجمهور في هذه الحالة.