على رأسها اتهامات التلاعب.. 5 عقبات تحاصر خافيير أجيري مع منتخب مصر

على رأسها اتهامات التلاعب.. 5 عقبات تحاصر خافيير أجيري مع منتخب مصر

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

منذ إعلان الاتحاد المصري لكرة القدم الاتفاق مع المدرب المكسيكي خافيير أجيري وتعيينه مديرًا فنيًا لمنتخب مصر، والجميع في مشاعر متباينة بين التطلع لمدرسة تدريبية جديدة تساعد منتخب الفراعنة على تقديم مستويات أفضل بعد نهاية مرحلة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، والقلق والتخوّف من المدرب الجديد أجيري.

وترصد ”إرم نيوز“ بعض العقبات التي تحاصر خافيير أجيري في تجربته الجديدة مع منتخب مصر، فإلى التقرير التالي:

اتهامات التلاعب

يواجه أجيري أزمة حقيقية بسبب اتهامه حين كان مدربًا لأوساسونا في موسم 2010 – 2011 وخسر أمام ليفانتي في الجولة الأخيرة للدوري الإسباني.

وجرت إحالة الأمر للمحاكمة من جانب الاتحاد الإسباني، وتم تقديم شكوى لدى المحكمة الرياضية الدولية.

ويخشى أجيري أن يتجدّد هذا الملف، ويتسبب في إيقافه، وهو ما يعرقل مسيرته مع منتخب مصر في المرحلة المقبلة، ورغم التصريحات الوردية التي أطلقها المدرب المكسيكي، أكد أنه مستمر مع المنتخب، وأن اتهامات التلاعب لن تؤثر على مشواره.

أزمات النجوم

عانى منتخب مصر مؤخرًا من أزمات النجوم التي أثرت على الأجواء داخل الفراعنة.

ومن أبرز النجوم الذين دخلوا في صدامات مع اتحاد الكرة النجم محمد صلاح بسبب أزمة الرعاية، إلى جانب إقحامه في خلافات سياسية بالموافقة على تكريمه من رئيس الشيشان رمضان قاديروف.

ودخل العديد من النجوم في صدام مع اتحاد الكرة بسبب تصوير مقاطع فيديو لصالح قناة ”إم، بي، سي“ مصر أثناء بطولة كأس العالم دون إذن الاتحاد، ودون احترام تعاقده مع قناة ”أون سبورت“ كحاصلة على كواليس المنتخب، وهو ما يهدد بمعاقبة بعض اللاعبين، مثل الحارس عصام الحضري، ومحمود تريزيجيه، ومحمود كهربا، وطارق حامد، وتم التهديد باستبعاد هؤلاء النجوم من منتخب مصر.

تجديد الدماء

يواجه أجيري مع منتخب مصر ملفًا مهمًا، وهو تجديد الدماء الذي عانى منه الفراعنة مؤخرًا بعد وصول عدد كبير إلى سن الثلاثين وأكبر من ذلك.

وأصبح أجيري مطالبًا في وقت قصير بالبدء في إحلال وتجديد بعض اللاعبين في صفوف منتخب مصر، خاصة كبار السن، مثل: عصام الحضري، وأحمد فتحي، وعلي جبر، ومحمد عبد الشافي، وطارق حامد، وعبد الله السعيد، وشيكابالا.

شبح كوبر

سيواجه أجيري شبح المدرب السابق الأرجنتيني هيكتور كوبر الذي اهتم بالبحث عن النتائج في ظل ضغوط الجماهير، والإعلام.

ولن يكون أجيري مطالبًا فقط بالكرة الجميلة بعد حقبة كوبر التي شهدت أداءً دفاعيًا عقيمًا على المستوى الهجومي إلا أنه سيحتاج أيضًا اللعب للفوز.

وأكد حازم إمام عضو اتحاد الكرة خلال تصريحات تليفزيونية أن المنتخب المصري يهتم بالنتائج، لأنه من أكبر منتخبات قارة أفريقيا، وبالتالي ستكون هناك معادلة صعبة أمام أجيري في التنسيق بين النتائج والكرة الجميلة.

أزمات فنية

يعاني منتخب مصر من أزمات فنية واضحة في عدة مراكز مثل المدافع في ظل بطء لاعبي الدفاع المصريين، وعدم وجود مدافعين مميزين، كما كان في الماضي، وهو ما دفع الأهلي لضم مدافع مالي، وأيضًا هناك عدة أندية ضمت لاعبين أجانب في الخط الخلفي، مثل: الإسماعيلي، والمقاولون.

ويعاني منتخب مصر أيضًا في مركز الظهير الأيسر، وصانع الألعاب المحوري، ورأس الحربة الذي يبدو في مرحلة نقص عددي بسبب اعتماد الأندية على مهاجمين أجانب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة