“خلل التعاقدات” في الأهلي يضع جاريدو في مأزق

“خلل التعاقدات” في الأهلي يضع جاريدو في مأزق

المصدر: القاهرة ـ من إيهاب محروس

مع توالي المباريات بالدوري المحلي، لم تجد صفقات الأهلي طريقها إلى تشكيلة الفريق الأول لكرة القدم، وباستثناء شريف حازم الذي أشركه المدير الفني للفريق خوان كارلوس جاريدو، مضطرا لغياب باسم علي للإيقاف، لا توجد لأي لاعب قدم للأهلي الصيف الماضي، بصمة مع الفريق.

الأهلي الذي هزم أمام الزمالك في موسم الانتقالات الصيف الماضي، تعاقد مع عدد كبير من اللاعبين، من أجل سد بعض الثغرات التي يحتاج الفريق لترميمها.

وأعاد الأهلي الصيف الماضي لاعبيه حسام غالي، من ليرس البلجيكي، وتعاقد مع كل من ثلاثي المقاولون باسم علي، ومحمد فاروق، ومحمد رزق، ومن المنيا إسلام رشدي ومن مصر المقاصة حسين السيد، بالإضافة إلى لؤي وائل من ليرس البلجيكي، وشريف حازم.

واعتمد المدير الفني الإسباني، بشكل أساسي على حسام غالي، وباسم علي من الصفقات في تشكيلة الفريق، ليس لقناعته بمستواهما ولكن لعدم وجود بديل لهما.

فالأول، فقد الكثير من مستواه الذي رحل به إلى بلجيكا، ويضطر المدرب لإشراكه لعدم وجود بديل له، والثاني يضطر المدرب أيضا إلى إشراكه بعد رحيل أحمد فتحي.

عدم اقتناع جاريدو بمستوى اللاعبين، دفعه لمطالبة مجلس الإدارة بتدعيم مركزي خط الوسط، والظهير الأيمن خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل.

وباستثناء اللاعبين، لم يجد أي لاعب من الصفقات مكانه في التشكيلة، باستثناء شريف حازم الذي اضطر المدرب لإشراكه بديلا لباسم علي الموقوف من قبل اتحاد الكرة.

عدم اعتماد المدرب على أي من الصفقات الجديدة، يعني أن إدارة الأهلي تعاملت بعشوائية كبيرة في التعاقدات خلال الصيف الماضي؛ حيث إنها كلها أُبرمت قبل قدوم المدير الفني، والذي أتى ووجد هذه الصفقات فقبل بالأمر، قبل أن يكتشف الواقع المرير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع