3 أسباب تدفع متعب للرحيل عن الأهلي

3 أسباب تدفع متعب للرحيل عن الأهلي

المصدر: القاهرة ـ من إيهاب محروس

لا يختلف اثنان على التاريخ الطويل والعطاء الكبير الذي قدمه عماد متعب ، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ، مع القلعة الحمراء أو منتخب مصر وكونه شكل إضافة قوية في تاريخ المهاجمين في الكرة المصرية إلا أن الكثيرين أصبحوا يوجهون النداء لمتعب ”ارحل“.

”إرم نيوز“ تستعرض الأسباب التي تدفع متعب للرحيل عن الأهلي في يناير المقبل والبحث عن وجهة جديدة بعد تجربة احتراف وحيدة في صفوف اتحاد جدة السعودي في موسم 2007 – 2008.

العودة للمنتخب

منذ فترة طويلة ، أصبح متعب خارج حسابات منتخب مصر تقارب العامين بعد فترة من الإصابات التي طاردته وأبعدته عن الملاعب.

وكان متعب يظن أن عودته للمنتخب ستحدث بمجرد عودته للمشاركة مع الأهلي إلا أنه فوجئ بالبقاء بديلاً في الفريق الأحمر ليبتعد عن الصورة تماماً في الأهلي.

وشهدت الفترة الأخيرة اتصالات بين متعب وشوقي غريب ، المدير الفني للمنتخب الوطني، الذي أبدى في تصريحات تليفزيونية رغبته في عودة متعب للملاعب لأنه سيضمه بلا تردد للمنتخب.

غريب وعد متعب بالعودة للمنتخب بمجرد مشاركته أساسياً ومنحه الفرصة لقيادة هجوم المنتخب ببطولة الأمم الأفريقية 2015 حال تأهل الفراعنة إليها وهو ما يجعل متعب يسابق الزمن للرحيل مع بداية فترة الانتقالات الشتوية للعودة للمشاركة وبالتالي التواجد مع المنتخب.

تألق الغزال

فوجئ متعب بعد عودته من الإصابات التي تعرض لها في الأهلي بأن مكانه ليس محجوزاً باسمه كما كان يحدث من قبل بل ظهر نجم جديد هو عمرو جمال.

عمرو جمال أو الغزال جعل متعب مجبراً على الرحيل لأنه أصبح المهاجم رقم 4 في القائمة الحمراء بعد جمال وأحمد عبد الظاهر والأثيوبي صلاح الدين سعيدو.

ولا يخفى على أحد عدم اقتناع الأسباني جاريدو المدير الفني الحالي بقدرات متعب في الوقت الحالي بالمقارنة بعمرو جمال سواء في الناحية الفنية أو البدنية أو الإلتحامات.

الحرب الإعلامية

يتعرض متعب ، وفقاً للمقربين إليه، لحالة نفسية سيئة بمجرد كتابة خبر عن بعض الأمور الشخصية الخاصة به فمتعب من اللاعبين الحساسين بشدة بخصوص الانتقادات في أمور شخصية وهو ما يجعله يفقد تركيزه وينجرف للعصبية في بعض الأحيان.

متعب أصبح راغباً في الرحيل وخاصة لإحدى دول الخليج في يناير المقبل من أجل العودة لمستواه المعهود من جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com