3 ملامح لمعركة “ريكاردو” و”جاريدو” فرضت التعادل على الكلاسيكو

3 ملامح لمعركة “ريكاردو” و”جاريدو” فرضت التعادل على الكلاسيكو

المصدر: القاهرة - إيهاب محروس

نجح الإسماعيلي في فرض التعادل السلبي على لقاء الأهلي والإسماعيلي في كلاسيكو مثير بالجولة الخامسة للدوري الممتاز لكرة القدم في اللقاء الذي أقيم بالجونة.

الإسماعيلي فرض التعادل بعد مباراة تكتيكية مثيرة بين الإسباني جاريدو المدير الفني للأهلي والبرازيلي هيرون ريكاردو المدير الفني للدراويش.

“إرم نيوز” ترصد أبرز ملامح الصراع التكتيكي بين جاريدو وريكاردو في مباراة الأهلي والإسماعيلي.

1- إيقاف الحاوي.. وإرهاق الأفارقة

نجح جاريدو في تحجيم ثنائي الإسماعيلي الهجومي النيجيري كلاتشي والغاني جون أنطوي بدويتو دفاعي منسجم بين سعد سمير ومحمد نجيب.

الأهلي فرض السيطرة على الثنائي الأفريقي وأبعد الخطورة عن مرمى شريف إكرامي، وحتى كانت الفرصة الأخطر من جانب كريم الضو ظهير أيمن الفريق.

في المقابل، نجح ريكاردو المدير الفني للإسماعيلي في فرض الرقابة الصارمة على الحاوي وليد سليمان نجم وسط الأهلي أخطر أوراق الفريق الأحمر.

ريكاردو استطاع أن يفرض الرقابة على سليمان من جانب محمود عبد العزيز ثم بهاء مجدي البديل وهو ما أعطى الإسماعيلي نقطة مثيرة.

2- تغيير يدان وطريقة الليبرو

حاول الإسباني جاريدو تنشيط هجوم الأهلي بتغيير بالدفع بموسى يدان على حساب صبري رحيل وهو التبديل الذي فرض من خلاله الأهلي السيطرة في الدقائق الأخيرة وأيضاً جاء إشراك البوركيني موسى يدان من أجل تنشيط الجبهة اليسرى في الفريق الأحمر.

في المقابل لجأ ريكاردو لتغيير طريقة اللعب وإشراك محمود متولي ليبرو في الدفاع الأصفر في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

3- تريزجيه “السريع” والسولية ” المبدع”

تريزجيه كان أفضل لاعبي المباراة بعد أن تألق في الجانب الأيسر ونجح في فرض السيطرة الهجومية للفريق الأحمر واستطاع بفضل سرعته أن يهدد مرمى الدراويش.

في المقابل، لا يختلف اثنان على كون عمرو السولية أحد المبدعين القلائل في المباراة بعد أن استطاع اللاعب الاحتفاظ بالكرة في أوقات حرجة داخل اللقاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع