رسميًا.. البرلمان المصري يحقق في مشاركة المنتخب بكأس العالم 2018

رسميًا.. البرلمان المصري يحقق في مشاركة المنتخب بكأس العالم 2018
Soccer Football - World Cup - Group A - Egypt vs Uruguay - Ekaterinburg Arena, Yekaterinburg, Russia - June 15, 2018 Egypt players pose for a team group photo before the match REUTERS/Damir Sagolj

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

بدأ البرلمان المصري، رسميًا، اتخاذ إجراءات فتح ملف خسارة منتخب مصر، في كأس العالم 2018، والتحقيق في التجاوزات التي نشرتها وسائل الإعلام أثناء إقامة المنتخب في الفندق الخاص به، وتجاهل مسؤولي اتحاد الكرة لخروقات معسكر التدريب من قبل بعض الشخصيات العامة، والفنانين المصريين.

وقال النائب محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان المصري: إن الدكتور علي عبدالعال أصدر توجيهاته بفتح التحقيق في الأمر، مشيرًا إلى تأكيد رئيس البرلمان على دعمه لفتح الملف، ومواجهة أي تجاوزات مهما كانت سواء إدارية أو مالية.

وذكر النائب البرلماني في بيان رسمي، حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، أن رئيس البرلمان أكد أنه لن يتستر على أي وقائع فساد أو أي مخالفات مالية أو إدارية، ولن يتوانى في أن يقدم المخالف للعدالة أيًا ما كان، فالبرلمان المصري لم ولن يتستر على أحد من الفاسدين أو المفسدين“، بحسب نص البيان.

وتضمن بيان رئيس اللجنة: ”رئيس البرلمان وجه باتخاذ الإجراءات البرلمانية ضد أي مخالفة، ولم ولن يتستر على أي مخالفة سواء إدارية أو مالية أو حتى جنائية، وسيقوم بتقديم من ثبت تورطه في أي قضايا فساد إلى النائب العام فورًا“.

وذكر بأن الدكتور علي عبدالعال أصدر توجيهات أيضًا بإنجاز كافة التحقيقات والتحريات البرلمانية، وفقًا للدستور واللائحة؛ للوقوف على وقائع ملف مونديال روسيا لإظهار الحقيقة وكشف من تورط في أي مخالفات.

يذكر أن منتخب مصر خسر كافة المباريات التي خاضها في الجولة الأولى لمباريات كأس العالم بروسيا أمام منتخبات أوروغواي وروسيا والسعودية، وتسبب ذلك في إثارة الجدل حول السماح لفنانين باختراق فندق معسكر المنتخب والجلوس مع اللاعبين والسهر معهم قبل المباراة الأخيرة مع السعودية، إلى جانب اتهامات أخرى طالت قيادات اتحاد الكرة بشأن الإنفاق المادي.

وتقدم الكثير من أعضاء البرلمان المصري بطلبات إحاطة تطالب بفتح تحقيق عاجل في الأمر، وإطلاع الرأي العام على حقيقة ما حدث، خاصة أن الأموال التي أنفقت على بعثة المنتخب هي أموال عامة، يجب التأكد من أوجه صرفها، ومعرفة أسباب الإخفاق في ظل ما تردد.