4 عوامل دفعت نادي الزمالك للتخلص من باسم مرسي – إرم نيوز‬‎

4 عوامل دفعت نادي الزمالك للتخلص من باسم مرسي

4 عوامل دفعت نادي الزمالك للتخلص من باسم مرسي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أعلن نادي الزمالك المصري رحيل لاعبه باسم مرسي إلى نادي لاريسا اليوناني، لمدة موسم على سبيل الإعارة.

وأصبح باسم مرسي على أعتاب تجربة جديدة، بعد أن كان النجم الأول في تشكيلة الزمالك، ولكنه تحول إلى لاعب غير مرغوب فيه في القلعة البيضاء.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ أبرز العوامل التي دفعت الزمالك للتخلص من باسم مرسي:

التراجع التهديفي

توقع الكثيرون لباسم مرسي أن يكون مشروع نجم كبير يحجز مكانه في تشكيلة منتخب مصر الأساسية لسنوات قادمة، إلا أن باسم تحول من هداف رائع إلى مهاجم لا يعرف طريق الشباك.

لمع نجم باسم مرسي مع الإنتاج الحربي في الدوري المصري موسم 2013 – 2014، وسجل 10 أهداف في 17 مباراة، وكسب إسماعيل يوسف المدير الفني للإنتاج وقتها الرهان على اللاعب الذي رحل دون مقابل من بتروجت، بقرار من مختار مختار المدير الفني.

ورشح إسماعيل يوسف اللاعب للرحيل للزمالك، وهو ما حدث في صيف 2014، وفي الموسم الأول 2014 – 2015 تفوق باسم مرسي رغم وجود مهاجمين مميزين مثل البوركيني عبدالله سيسيه وخالد قمر وغيرهم، وسجل باسم 20 هدفًا للزمالك في 36 مباراة، ولعب دورًا كبيرًا في منح لقب الدوري للفريق الأبيض بعد غياب.

وفي الموسم التالي، واصل باسم أداءه الجيد مع اهتزاز بسيط في مستواه، وسجل 16 هدفًا في 44 مباراة، وقدم مستويات طيبة في أغلب فترات الموسم، ثم تراجع باسم في ثالث مواسمه وسجل 11 هدفًا فقط، حتى وصل به الحال إلى تسجيل 3 أهداف فقط في الموسم الماضي.

وقال إسماعيل يوسف في تصريحات تلفزيونية مؤخرًا، إن باسم مرسي بحاجة للرحيل عن الزمالك؛ ليشعر بتحد جديد، ويستطيع استعادة بريقه ومستواه.

وأضاف: ”باسم مرسي يشعر بأن جمهور الزمالك وإدارته ستسانده في كل وقت، وهو ما يجعله مطمئنًا، ولكن رحيله يأتي لمواجهة تحدٍ جديد يساعده على العودة لمستواه“.

أزمات مفتعلة

دخل باسم مرسي في أزمات بالجملة مع الجهاز الفني السابق لمنتخب مصر بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، وأيضًا مع جماهير النادي الأهلي.

وأصبح أسلوب باسم مرسي داخل المستطيل الأخضر قائمًا على العصبية والانفعالات بعيدًا عن التركيز لهز الشباك، كما أن تصريحات اللاعب افتقدت الحنكة وأدخلته في أزمات لا حدود لها.

وجود بدائل

يأتي رحيل باسم مرسي في ظل وجود بدائل في نادي الزمالك، وبناء على التراجع الرهيب في أداء اللاعب.

ويعتمد الزمالك بشكل أساسي على مهاجمه الكونغولي كابونغو كاسونغو هداف الفريق؛ من أجل قيادة الهجوم، مع تدعيم الصفوف بالمهاجم المغربي حميد أحداد، وهو ما يمثل إضافة كبيرة لخط الهجوم الزملكاوي.

ويعود اللاعب الصاعد مصطفى محمد أيضًا للعب في الزمالك، بعد نهاية إعارته إلى نادي طنطا، مع وجود يوسف أوباما اللاعب السريع في خط الهجوم.

استعادة البريق

تبدو هذه الخطوة مناسبة لباسم مرسي لاستعادة بريقه، خاصة أن الدوري اليوناني جماهيري وقوي ويساعد على التطور الفني والبدني.

وأكد مجدي طلبة، لاعب منتخب مصر الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“، أن باسم مرسي لو ركز لاستعادة مستواه ونجح في الظهور بصورة طيبة في اليونان، سيتغير حاله للأفضل؛ لأن الدوري اليوناني واعد وربما يساهم الأمر في انتقاله لفريق أكبر.

وأضاف لاعب باوك اليوناني الأسبق: ”أغلب تجاربنا في اليونان كانت ناجحة؛ لأن اليونان مثل مصر في بعض العادات والتقاليد، ودولة تعشق كرة القدم، ولديها جمهور رائع، وبالتالي الأجواء ستساعد باسم مرسي على النجاح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com