هل يعيد فاغنر بريق رمضان صبحي مع هدرسيفيلد الإنجليزي؟

هل يعيد فاغنر بريق رمضان صبحي مع هدرسيفيلد الإنجليزي؟
Soccer Football - FIFA World Cup - Egypt Training - Cairo Stadium, Egypt - June 9, 2018 - EgyptÕs Ramadan Sobhi in action during training in Cairo international stadium in Cairo. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

جاء رحيل رمضان صبحي، جناح أيسر منتخب مصر، من نادي ستوك سيتي إلى هدرسيفيلد تاون في الدوري الإنجليزي ليجعل محبي اللاعب يتنفسون الصعداء، خاصة أن رمضان عانى الأمرين في تجربته مع ستوك وتراجع مستواه بشكل ملحوظ.

ورغم أن البعض توقع أن يؤجل رمضان حسم مصيره إلى ما بعد المشاركة في بطولة كأس العالم مع منتخب مصر، إلا أن اللاعب صاحب الـ21 عاماً قرر قبول عرض هدرسيفيلد وإتمام التعاقد قبل بدء مشوار المونديال.

ويبحث صبحي عن استعادة بريقه الكروي مع رحيله إلى المدرب الأمريكي صاحب الأصول الألمانية دايفيد فاغنر، فهل ينجح الأخير في ذلك ، هذا ما تحاول “إرم نيوز” الإجابة عنه في التقرير التالي:

رمضان صبحي.. وأزمة الثقة

يدرك رمضان صبحي أنه أصبح بحاجة إلى دفعة معنوية وثقة يحصل عليها بعد تجربته المريرة مع ستوك التي لم يحصل فيها على فرصة المشاركة.

وتراجع نجم رمضان صبحي كثيراً مع أداء باهت مع ستوك باستمرار ولكن يبدو أن الأمور ستختلف كثيراً معه في ناديه الجديد، بعد أن خرج مدربه الأمريكي ديفيد فاغنر بتصريحات أكد خلالها أن رمضان صبحي صاحب موهبة كبيرة ولعب 20 مباراة دولية مع منتخب مصر قبل كأس العالم وهو ما يجعله صفقة ممتازة بالنسبة لعمره.

وأضاف: “رمضان سريع ومهاري وذكري ولديه فرصة للتطور ونريد أن نعطيه كل فرص النجاح”.

تطور تكتيكي

يحتاج رمضان صبحي إلى التطور التكتيكي مع فاغنر خاصة أن الأخير من المدربين الذين يجيدون تنظيم الهجمات المعاكسة السريعة.

ومن المرجح أن يكون رمضان أحد اللاعبين المهمين في تشكيلة وخطط فاجنر لأنه يلعب في العمق بشكل ممتاز ويعتمد على سرعات لاعبيه وهو ما كان يفتقده رمضان في ستوك.

وأكد محمد شوقي ، لاعب وسط ميدلزبره الإنجليزي السابق ، لـ”إرم نيوز”، أن رمضان اتخذ القرار الصحيح بالرحيل عن ستوك سيتي.

وأضاف: “رمضان من اللاعبين الموهوبين الذين لفتوا الأنظار مع الأهلي وبحاجة للتطور التكتيكي والعودة لبريقه بعد أن عانى فنياً مع ستوك سيتي”.

فاغنر ومدرسة كلوب

يعد المدرب دافيد فاغنر من المدربين المميزين الذين لفتوا الأنظار في الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي.

وينتمي فاغنر لمدرسة صديقه وزميله السابق الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، الذي عمل معه في ماينز مساعداً ثم ساهم كلوب في تعيينه مدرباً لفريق بوروسيا دورتموند الألماني (ب).

وكان كلوب يستهدف التعاقد مع فاغنر لمعاونته في ليفربول إلا أن عرض هدرسيفيلد حول مسار المدرب الأمريكي بعيداً عن كلوب لينجح ويحقق نتائج إيجابية ويصعد بالفريق للدوري الإنجليزي ويساهم في بقائه بالدوري.

إصرار رمضان

من النقاط الإيجابية التي تبشر بنجاح تجربة رمضان صبحي مع هدرسيفيلد تاون إصرار اللاعب على استكمال تجربته في أوروبا وبقائه في الملاعب الإنجليزية.

ورفض رمضان العودة للنادي الأهلي في أكثر من مناسبة وآخرها في الصيف الحالي بعد أن أجرى مسؤولو فريقه الأسبق في مصر مفاوضات مكثفة لإقناعه بالعودة وهو ما رفضه اللاعب وتمسك بالاستمرار في أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع