عرب إفريقيا منتخبات على أبواب التأهل وأخرى يهددها الإقصاء

عرب إفريقيا منتخبات على أبواب التأهل وأخرى يهددها الإقصاء

المصدر: الجزائر - من رابح العربي

أقل من أسبوع فقط يفصل المنتخبات العربية الإفريقية عن مواعيدها الهامة المتمثلة في تصفيات كأس أمم إفريقيا تحسباً لـ“كان“ 2015.

تتميز الجولة القادمة من تصفيات كأس أمم إفريقيا بمباريات حاسمة للمنتخبات العربية الإفريقية فمنها من بات قاب قوسين أو أدنى من قرع أبواب المغرب ومنها من أضحى قريباً من باب الخروج.

نسور قرطاج أمام تحد صعب

المنتخب التونسي الذي يسير بخطوات ثابتة نحو التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بعد حصده ست نقاط في لقاءين أمام بوتسوانا ومصر، سيكون أمام تحد صعب حين يواجه السنغال الجمعة القادم بملعب ليوبولد سينغهور، وهي المواجهة التي تعتبر امتحاناً حقيقياً لنسور قرطاج إذا أرادوا أن يخطوا خطوة كبيرة نحو التأهل.

الفراعنة وفرصة الحظ الأخير

لا يوجد في رصيد المنتخب المصري أي نقطة حيث سجل انطلاقة غير موفقة في التصفيات الإفريقية وهو يتذيل حالياً ترتيب المجموعة السابعة الأمر الذي أبقاءه في المنطقة الحمراء، وعلى ما يبدو أن أشبال المدرب شوقي غريب باتوا مطالبين أكثر من أي وقت مضى لتدارك الهزيمة الفارطة أمام تونس وتسجيل فوز على حساب بوتسوانا بملعب بوتسوانا الوطني، قد يبعث الأمل في نفوس الفراعنة لتسجيل حضورهم في ”كان“ 2015.

محاربو الصحراء يريدون الفوز الثالث

وفي اليوم الموالي سيواجه المنتخب الوطني الجزائري منتخب مالاوي على أرضية كاموزو ستاديوم، وهو منتشي بالفوز الثمين الذي عاد به من إثيوبيا، محاربو الصحراء يحتلون المركز الأول في المجموعة الثانية بست نقاط وبإمكانهم التقدم بخطوة نحو الأمام أمام مالاوي، لكن المهمة لا تبدو سهلة أمام أصحاب الأرض الذي نالوا الزاد كاملاً أمام إثيوبيا في الجولة الفارطة ليشعلوا الصراع مع الجزائريين.

صقور الجديان في مهمة انتحارية

المنتخب السوداني متذيل المجموعة الأولى يستقبل نيجيريا في لقاء انتحاري إن صح القول لأن أي تعثر سيعقد من مهمة صقور الجديان في حسم بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا، خاصة أن المجموعة التي يتواجد فيها تضم أقوى المنتخبات الإفريقية وهم الكونغو وجنوب وإفريقيا ونيجيريا، وأمام هذه الوضعية فإنه لا بديل عن الفوز.

إذن حلم التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015 بالمغرب أصبح يراود المنتخبات العربية الأربعة وشعوبها ولم يبق عليها إلا أن ترفع التحدي في الجولات القادمة حتى ترفرف الراية العربية عالياً في سماء الأطلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com