4 عوامل ساهمت في إنهاء مشوار حسام البدري مع النادي الأهلي المصري

4 عوامل ساهمت في إنهاء مشوار حسام البدري مع النادي الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تفجرت ثورة غضب جماهير النادي الأهلي المصري بعد الهزيمة المريرة التي تلقاها الفريق على يد مضيفه كمبالا سيتي الأوغندي بثنائية دون رد الثلاثاء في الجولة الثانية للمجموعة الأولى لدوري أبطال إفريقيا، والتي أدت إلى اعتذار حسام البدري عن الاستمرار في منصبه.

وأعلن حسام البدري المدير الفني للأهلي استقالته من منصبه عقب الخسارة أمام كمبالا الأوغندي وقرر الرحيل قبل أن يرفض الأحمر تجديد عقده والإطاحة به.

وتستعرض إرم نيوز أبرز العوامل التي أنهت مشوار حسام البدري مع الأهلي المصري في السطور القادمة:

رواسب انتخابية

من المؤكد أن رحيل البدري لم يكن قرارًا وليد الصدفة فهناك رواسب من الانتخابات الماضية للنادي الأهلي مازالت تحكم القرارات بالقلعة الحمراء.

ولم يكن البدري ممن يتواصلون مع محمود الخطيب رئيس النادي الحالي قبل الانتخابات كما أن البدري كان على علاقة قوية بمحمود طاهر رئيس النادي السابق بخلاف توتر علاقته بالخطيب بسبب أزمة رحيله في عام 2012 وتدريب أهلي طرابلس الليبي.

ويبدو أن الرواسب الانتخابية ألقت بظلالها على علاقة الخطيب بالبدري وشهدت غياب المساندة وعدم تلبية طلباته الفنية في فترة الانتقالات الشتوية الماضية بجانب عدم حسم ملف تجديد عقده وإعارة 4 لاعبين دون رغبة المدير الفني وهم مؤمن زكريا وأحمد الشيخ وحسين السيد وصالح جمعة.

تراجع النتائج

عانى الأهلي من تراجع واضح في النتائج وهو الأمر الذي ألقى بظلاله على رحيل حسام البدري وأدى لانتهاء مشواره مع الفريق.

وفشل البدري في الحفاظ على كأس مصر وودع على يد الأسيوطي سبورت كما فشل في حصد الفوز خلال أول مباراتين بدور المجموعات لدوري الأبطال.

أزمة السعيد

لعبت أزمة عبدالله السعيد صانع ألعاب الأهلي وتوقيعه للزمالك ثم قرار لجنة الكرة بعرضه للبيع أو الإعارة دورًا كبيرًا سواء في توتر العلاقة بين البدري والخطيب أو تراجع النتائج.

وفشل الأهلي في إيجاد بديل مناسب للسعيد بعد رحيله عن الفريق، وحدث صدام بين البدري والخطيب بعد إعلان المدير الفني أن قرار مشاركة السعيد من عدمه في يده كمدير فني وهو ما جعل الأمور تشتعل بين الطرفين.

عرض آل الشيخ

لعب المستشار تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي دورًا كبيرًا في تشجيع الأهلي على رحيل البدري خاصة أنه عرض التعاقد مع مدرب عالمي وتحمل راتبه الشهري.

وكان عرض آل الشيخ داعمًا قويًا للإطاحة بالبدري مع أقرب تراجع والتفكير في تعيين مدير فني جديد يتحمل المسؤولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com