3 أسباب حرمت الزمالك من فوز ساحق جديد بالدوري

3 أسباب حرمت الزمالك من فوز ساحق جديد بالدوري

فقد الزمالك نقطتين غاليتين في مشواره بمسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم عقب تعادله السلبي مع اتحاد الشرطة بالجولة الثالثة للمسابقة.

الزمالك الذي بدأ مسيرته بالدوري بسداسية في صفوف طلائع الجيش بدا مهزوزاً وبعيداً عن مستواه خاصة في خط الهجوم ليخرج بتعادل سلبي.

3 أسباب حرمت الزمالك من تحقيق الفوز في المباراة وخرجت بيضاء بدون هز الشباك.

العقم التهديفي

ربما تكون مصادفة غريبة أن يسجل فريق 6 أهداف في مباراة ثم يصوم عن التهديف في المباراة التالية ، ورغم أن كرة القدم وارد بها كل شئ إلا أن الزمالك في مباراة الليلة أمام الشرطة نجح بكل جدارة في توفير أكثر من 5 فرص حقيقية على مرمى الشرطة ولم يستغلها مهاجموالزمالك.

العقم التهديفي في مباراة الشرطة خاصة من جانب الثلاثي المنضم حديثاً البوركيني عبد الله سيسيه وخالد قمر وباسم مرسي الصفقات السوبر التي تعاقد معها الفريق الأبيض هذا الموسم.

سيسيه بمفرده أهدر بعض الفرص في الدقائق الأولى ومنها الكرة الخطيرة التي تصدى لها الحارس عصام سعد كما أن قمر أهدر ضربة رأس رائعة قريبة علت العارضة كما أن مرسي أضاع أقرب فرصة في المباراة والتي حرمه القائم منها.

خبرة سلامة

نجح فؤاد سلامة ظهير أيسر اتحاد الشرطة بخبرته الطويلة إيقاف خطورة حازم إمام ظهير أيمن الزمالك ، واستطاع سلامة أن يعتمد بكل قوة على خبرته وقيادة فريقه للخروج بنقطة غالية بعد أن أوقف خطورة إمام.

سلامة لعب بخبرة السنوات الطويلة مع المقاصة والاتصالات ولعب بشكل جيد للغاية واستطاع أن يحد كثيراً من خطورة الجبهة اليمنى للزمالك.

واستطاع خالد القماش المدير الفني للشرطة إيقاف مفاتيح لعب الزمالك بأداء تكتيكي منظم حيث كان يلعب بورقة الثنائي السريع محمد بسيوني ومحمد فوزي لإيقاف انطلاقات محمد عبد الشافي وحازم إمام.

عشوائية هجومية

عانى الزمالك بشكل واضح من الأداء العشوائي على مستوى الهجوم، ورغم أنه خلق العديد من الفرص للتسجيل في شباك الشرطة إلا أن العشوائية سيطرت على أداءه.

تغييرات حسام حسن المدير الفني للزمالك لم تسفرعن الجديد في أداء الفريق وبدت كأنها على سبيل المجاملة خاصة إشراك طارق حامد في الوقت الذي كان يسعى فيه الزمالك للضغط هجومياً وكان الأولى به أن يلعب بورقة هجومية مثل عمر جابر أو أحمد عيد عبد الملك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com