صدارة رباعية في الدوري المصري بعد فوز سموحة والمقاصة وتعادل الداخلية

نتائج مثيرة وأهداف غزيرة في الجولة الثالثة من الدوري المصري ومباريات بطابع هجومي كالعادة.

تقاسمت أربعة أندية صدارة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بعد فوز سموحة على النصر ومصر المقاصة على الأسيوطي فيما توقفت انتصارات الداخلية بعد تعادله مع طلائع الجيش اليوم الخميس.

وتغلب سموحة 2-1 على النصر الوافد الجديد لدوري الأضواء ليرفع رصيده الى سبع نقاط من ثلاث مباريات بالتساوي مع الداخلية والمصري البورسعيدي والمقاصة.

وتقدم سموحة عن طريق هاني العجيزي بعد مرور ربع ساعة من زمن اللقاء ثم أدرك كريم الكومي التعادل للنصر من ركلة حرة قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول.

وكان هذا أول هدف للنصر في الدوري بعد هزيمتين متتاليتين مع بداية مشواره في المسابقة لكن سموحة استعاد المقدمة عبر علاء علي بعد مرور ثماني دقائق من زمن الشوط الثاني.

وفقد الداخلية نقاطا للمرة الأولى بعد انتصارين متتاليين في بداية المسابقة بعدما حول تأخره بهدفين الى التعادل 2-2 مع طلائع الجيش.

وتقدم الجيش قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين عن طريق سعيد كمال ثم ضاعف عرفة السيد تفوق الفريق في منتصف الشوط الثاني.

وقلص محمد الفيومي الفارق للداخلية من ركلة جزاء قبل تسع دقائق على نهاية اللقاء قبل ان ينتزع زميله خالد ربيع التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأكمل الجيش المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد عبد العزيز توفيق في منتصف الشوط الثاني.

وقال علاء عبد العال مدرب الداخلية ”كان لاعبو فريقي يمكنهم حسم النتيجة في الشوط الأول قبل ان تتلقى شباكنا هدفين. التمريرات الطويلة التي اعتمد اللاعبون عليها تسببت في تأخرنا.“

وأضاف ”نجحنا في استغلال النقص العددي للجيش في الشوط الثاني ودفعت بأهم أوراقي الهجومية حتى نجحنا في ادراك التعادل.“

وتابع ”أعتقد ان التعادل بعد الأداء الجيد في الشوط الثاني سيمنحنا دفعة لمواصلة التقدم في المسابقة.“

وأحرز أحمد زغلول هدفين ليقود المقاصة للفوز 3-2 على الأسيوطي الوافد الجديد لدوري الأضواء والذي خسر للمرة الثالثة على التوالي مثل النصر.

وافتتح زغلول التسجيل للمقاصة في الدقيقة الثالثة ثم أدرك أحمد مجدي التعادل للأسيوطي من ركلة جزاء قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول.

وتقدم الأسيوطي 2-1 في بداية الشوط الثاني عن طريق عطية النشوي لكن البديل أحمد الشيخ تعادل للمقاصة في الدقيقة 65 قبل ان يحرز زغلول الهدف الثاني له والثالث لفريقه قبل ربع ساعة من النهاية.

وحقق الرجاء انتصاره الثاني على التوالي بعد فوزه 2-صفر على بتروجيت ليرفع رصيده الى ست نقاط.

وسجل طارق سالم الهدف الأول للرجاء في الدقيقة العاشرة ثم ضاعف أمير قيصر تقدم الفريق في الثواني الأخيرة من من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وأهدر محمد رجب ركلة جزاء لبتروجيت في الدقيقة 57 بعدما سدد الكرة خارج المرمى.

وقال سمير كمونة مساعد مدرب الرجاء ”قدم فريقنا أداء قويا يؤكد وجوده وتميزه في الدوري.“

وأضاف ”لم نحصل على راحة منذ أسبوعين ونسعى لتقديم مباراة جيدة امام الأهلي في الجولة المقبلة. هاجمنا بتروجيت من العمق وضاعت منا أربع فرص في الشوط الأول.“

وفاز الإسماعيلي 2-1 على الجونة ليحقق انتصاره الأول بعد التعادل في أول مباراتين ليرفع رصيده الى خمس نقاط.

وقال البرازيلي هيرون ريكاردو مدرب الإسماعيلي ”لعبنا تحت ضغط عصبي نظرا لتعادلنا في المبارتين السابقتين ونجحنا في تحقيق أول فوز.“

وأضاف في مؤتمر الصحفي ”أشكر اللاعبين على النتيجة رغم انني ألقي عليهم باللوم في عدم تنفيذ الهجمات المرتدة في الشوط الأول بشكل جيد.“

وتابع ”في الشوط الثاني أثمرت التغييرات ونفذنا الهجمة المرتدة بدقة فاحرزنا هدفين.“

وسدد البديل محمد زيكا كرة قوية ليفتتح التسجيل للإسماعيلي بعد مرور ساعة من اللعب ثم أضاف الغاني جون انطوي الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 65.

وقلص محمود سيد الفارق بعدما أحرز الهدف الوحيد للجونة بضربة رأس في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وقال الالماني راينر تسوبيل مدرب الجونة الذي يملك نقطة واحدة من ثلاث مباريات ”لا أشعر بالقلق بعد تلقي الفريق هزيمتين. فريقي أدى اليوم أفضل من المباراتين الماضيتين.“

وأضاف المدرب السابق للأهلي حامل اللقب ”المشوار مازال طويلا وبامكان الفريق العودة للانتصارات وهذا ما انتظره من اللاعبين.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com