مرتضى منصور يهاجم وزير الرياضة المصري في البرلمان (فيديو)

مرتضى منصور يهاجم وزير الرياضة المصري في البرلمان (فيديو)

المصدر: أحمد رامي - إرم نيوز

واجه المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة المصري، خلال تواجده في لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب؛ لمناقشة أزمة النادي الأخيرة، والحالة المتردية التي أوصله لها، في ظل اللجنة المالية المكلفة بإدارة الزمالك ماليًا.

واستعرض رئيس الزمالك، الأوضاع الصعبة للقلعة البيضاء منذ أن وطأت أقدام لجنة وزير الشباب والرياضة النادي من شهر ونصف، والمعاناة التي يعاني منها الزمالك في مختلف النواحي الإنشائية والرياضية والاجتماعية .

وكشف منصور، أن علاقته بالوزير كانت جيدة للغاية، وأنه كان يكن له كل الاحترام والتقدير، وأن الوزير شخصيًا كان يشيد بالثورة والطفرة الإنشائية التي حدثت بالنادي خلال الـ4 سنوات الماضية، لكن للأسف الاختلاف في الرأي أفسد للود قضية، وهو ما ظهر من الانقلاب المفاجئ على الزمالك، والتعامل معه كمركز شباب، وليس ناد له الملايين من العشاق والمحبين والمنتمين له.

وأوضح رئيس الزمالك، أن وزير الشباب والرياضة، لم يدافع من قريب أو بعيد، عن الزمالك في ظل الحملة الشرسة التي يتعرض لها، مشيرًا إلى أن الزمالك هيئة رياضية تابعة لوزارة الشباب والرياضة، وكان يجب على وزير الشباب والرياضة الدفاع عن النادي.

وكشف منصور، أن لائحة النادي الأساسية التي وافق عليها أعضاء الجمعية العمومية، وأقرتها وزارة الشباب والرياضة، واللجنة الأولومبية، وتم نشرها في جريدة الوقائع المصرية، لا تعترف باللجوء إلى مركز التسوية وفض المنازعات، وتمنح النادي حق اللجوء إلى القضاء.

وتحدث رئيس النادي، عن اللجنة المالية المكلفة من وزارة الشباب والرياضة لإدارة النادي، قائلاً إن أحد موظفي اللجنة، تقدم ببلاغ ضد موظفين بالنادي، بتهم غير صحيحة، وتم حبسهما رغم معاناة أحد هؤلاء الموظفين بمرض الربو، موضحًا أنه تمت مخاطبته، لإقناع اللجنة بالتنازل عن القضايا، لكن دون جدوى، لتقوم المحكمة بتبرئة ساحتهما من القضية في أول جلسة.

وكشف منصور، أن أحد أفراد اللجنة المالية، من خلال صفحته على فيسبوك، يتهكم على الزمالك بشكل دائم ومستمر.

وأوضح رئيس الزمالك، أن أحمد صالح، مدير مديرية الشباب والرياضة بالجيزة، وافق على الإجراءات الخاصة بفتح الحساب البنكي للزمالك، وأنه اعتمد محضر مجلس الإدارة.

وتابع منصور، أن اللجنة المالية المكلفة من جانبه، قامت بتسريب عقود لاعبي الفريق والعديد من الأوراق السرية، والتي تم تداولها على العديد من القنوات الفضائية والمواقع.

وتحدث رئيس الزمالك، عن تعرض فريق الكرة للحجز في أحد الفنادق؛ بسبب عدم قيام اللجنة المالية بصرف مصاريف المعسكر، وأن إدارة الفنادق هددت بالحجز على متعلقات اللاعبين والجهاز الفني، قبل تدخله شخصيًا وتسديد المصاريف لإنقاذ الموقف.

وأوضح منصور، أن اللجنة المالية المتواجدة من الوزارة بالنادي، قامت تتعنت في صرف مصاريف الرحلة العلاجية لحارس الفريق أحمد الشناوي إلى ألمانيا ، لولا تدخل المهندس هاني أبوريده رئيس اتحاد الكرة و تحمل علاج اللاعب والعملية الجراحية.

وكشف رئيس الزمالك، عن ارتكاب اللجنة المالية مخالفات من خلال التوقيع على عقود وعلى الشيكات ، خاصة أن لائحة النادي، تنص على أن التوقيع من حق رئيس النادي أو من يفوضه وينوب عنه هو المستشار أحمد جلال إبراهيم نائب الرئيس، و الدكتور حازم ياسين أمين الصندوق.

وتحدث رئيس الزمالك، عن توجيه الدعوة لوزير الشباب والرياضة لحضور مباراة الزمالك الأفريقية أمام ولايتا ديتشا الإثيوبي، وتجاهل الدعوة والحضور، في الوقت الذي حضر فيه مباريات الأهلي والمصري البورسعيدي.

وتعجب رئيس الزمالك، من عدم حضور وزير الشباب والرياضة حفل افتتاح المبنى النهري للنادي، في الوقت الذى قام بتفقد منشآت بالإسماعيلية لم تكتمل بعد، مشيرًا إلى أن مجلس الإدارة كان حريصًا على وضع اسمه على لافتة الافتتاح.

وقال مرتضى، إنه رفع دعوى قضائية بالقضاء الإداري، للطعن على قرار تشكيل اللجنة، لرفع الحرج عنه، لكنه فوجئ بتواجد محامي من الوزارة للدفاع عن قراره، بخلاف تضامن ممدوح عباس وهاني شكري ومصطفى عبدالخالق، وتكليف مجموعة من المحامين للدفاع عن قرار تشكيل اللجنة المالية.

وأكد رئيس الزمالك، أن جميع العضويات الاستثنائية، والخاصة بالقضاة والنيابة أومجلس الدولة ورجال الشرطة والجيش والصحفيين وأسر شهداء الشرطة والجيش سليمة بخطابات من الجهة الإدارية، حيث كان آخر خطاب وصل للنادي، بتوقيع أحمد صالح مدير مديرية الشباب والرياضة في يناير 2018، بالتأكيد على قانونية وصحة موقف النادي في العضويات المستثناه.

وكشف رئيس الزمالك، أنه في البداية تم تشكيل لجنة ثلاثية من الجهة الإدارية لفحص العضويات لم ينته، وتم تشكيل لجنة خماسية لفحص العضويات مجددًا، على الرغم من وجود أسماء شخصيات بارزة تمثل جهات سيادية بالدولة، وأنه من الوارد أن يتم تسريب بيانات هؤلاء الأشخاص لدول معادية، مثلما حدث في تسريب عقود لاعبي الفريق.

وأكد رئيس الزمالك، أن الهدف من تشكيل اللجنة المالية من الأساس، هو التحقيق في موضوع الحساب البنكي الخاص، والاتهامات الموجهة لمجلس الإدارة بالاتجار في العملة، لكن الموضوع تحول إلى التفتيش في جميع الأوراق والمستندات، وعقود اللاعبين والمدربين ومرتبات الموظفين، وفحص العضويات الاستثنائية.

وأشار منصور إلى أن الزمالك يتعرض لمؤامرة لتدميره وانهياره، مشيرًا إلى أنه من السهل أن يقدم استقالته من رئاسة النادي والابتعاد، لكن الهروب من المواجهة ليس من طبيعته وشخصيته، وسيظل يدافع عن الزمالك؛ لأنه يدرك جيدًا صحة وسلامة موقفه القانوني وعدم وجود أي مخالفات ضده، بحسب قوله.

وأوضح أن وزير الشباب والرياضة، طلب منه أن يشكوه للنيابة العامة، لكنه فضل أن يشكوه لربنا لأنه أكبر من أي شيء ولا يرض بالظلم الذي يتعرض له الزمالك حاليًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com